e1615054714686

سرقات كثيرة، ووضع اقتصادي سيء، ولا حلول!

تشهد معظم مدن وبلدات محافظة درعا، حالات سرقة وسطو مسلّح بشكلٍ يوميٍّ، كان آخرها سرقة المخبز الآلي في مدينة داعل وسط درعا، وعملية سطو مسلّح في مدينة نوى غربي درعا، – حيث دخل مُسلّحون أحد منازل المدينة، وقاموا بتكبيل أصحاب المنزل، ومغادرته بعد سرقته. وتُعتبر هذه المناطق أمنية بامتياز، حيث ينتشر فيها العديد من المقرات والحواجز العسكرية والأمنية.

فضلاً عن العديد من عمليات سرقة السيارات، وبعض الحوادث المتفرقة، كتشليح الدراجات النارية أو الجوالات وغير ذلك. يأتي هذا في ظل غياب الحلول للحد منها من قبل الجهات الفاعلة والأمنية.

برأيك هل سوء الحالة المعيشية هو السبب في انتشار حالات السرقة، وهل تعتقد أنّ الأجهزة الأمنية والشرطة لا تستطيع ضبط هذه السرقات، أم أنهم يغضون النظر عنها، أم لهم يدٌ في هذه السرقات؟

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=10753صفحة درعا 24 على تويتر

تعليق واحد

  1. كلها اسرق من بعضها والامن والشرطة بشاركو بالسرقة لانه خفت الرشاوي فبدهم مصدر رزق الشباب الطيبة لعنة الله عليهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *