من موقع الاشتباكات في بلدة اليادودة في الريف الغربي من محافظة درعا
من موقع الاشتباكات في بلدة اليادودة في الريف الغربي من محافظة درعا

متابعة: مراسل درعا24 : سقوط ما لا يقلّ عن خمسة قتلى من مجموعة القيادي “محمد جادالله الزعبي” في بلدة اليادودة في ريف درعا الغربي، جراء الاشتباكات التي جرت اليوم، بين قوات محلية تابعة للجان المركزية واللواء الثامن من جهة، ومجموعة “محمد جادالله الزعبي” من جهة أخرى.

المراسل : عُرف من القتلى: “محمود عناد الزعبي” و”عبد الهادي رضى القدسي” و”سليمان المنجر المُلقب عبسي” و “دحام ناصر الخشان (الضبع)”. فيما أُصيب كلاً من “نهاد الزعبي” و”معمر الزعبي” وثلاثة أخوة هم “محمد صلاح الزعبي” و”عبود صلاح الزعبي” وخالد صلاح الزعبي”، بالإضافة إلى “أبو أشرف أبو عراج” وشقيقي القيادي “محمد جادالله الزعبي” وهما “أحمد جادالله الزعبي” و”اسماعيل جادالله الزعبي”، وآخرين من مخيم اليادودة، وتم إسعافهم إلى مشفى مدينة طفس في الريف الغربي.

المراسل : لم يتم التأكد إذا كان قائد المجموعة “محمد جاد الله الزعبي” على قيد الحياة، حيث تم نسب صور لجثة محروقة له، إلا أنه لم يتم التأكد من صحة ذلك.

المراسل: جُرح من المدنيين في بلدة اليادودة “جهاد دحام الخشان” و “خالد دحام الخشان” من قرية خراب الشحم غربي درعا، ويسكنون في بلدة اليادودة، بالإضافة لشابة من بلدة اليادودة، وأُصيب آخرين بجروح خفيفة جراء الرصاص الطائش.

المراسل: قُتل الشاب “محمد يوسف المصري” برصاص قناص في بلدة اليادودة، وهو مدني يعمل في البناء (بلّاط)، وتنحدر عائلته من بلدة المزيريب غربي درعا، ويسكنون في بلدة اليادودة منذ سنوات.

المراسل : سقط في الاشتباكات أيضاً قتيل من اللواء الثامن يدعى “ابراهيم المصري “النايلة” من بلدة أم المياذن شرقي درعا، وآخر من اللجان المركزية يدعى “عماد السبسبي” من بلدة الشجرة في حوض اليرموك غربي درعا، إضافةً إلى سقوط عدد من الجرحى، عُرف منهم “محمد الكفري، أبو باسل” من مدينة بصرى الشام شرقي درعا، ويتبع للواء الثامن.

الرابط: https://daraa24.org/?p=36530

إذا كنتم تعتقدون بأن هذا المقال ينتهك المعايير الأخلاقية والمهنية يُرجى تقديم شكوى

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *