درعا 24: يستفيق أهالي محافظة درعا جنوب سوريا، في كلّ يوم على حوادث سرقة جديدة، فضلاً عن حالات الاغتيال، والاشتباكات، فيما الحالة المعيشية تُعتبر الأسوأ على الإطلاق.

أفاد مراسل درعا24 في المنطقة الشرقية من درعا، أنّ مجهولون حاولوا أمس سرقة سيارة الدكتور ” فؤاد الرفاعي “، ولكن بعد محاولته منعهم من ذلك، لاذوا بالفرار دون أن يحصلوا على السيارة، والدكتور ” الرفاعي ” من أطباء المحافظة المعروفين، ومشهود له بطيب الأخلاق في بلدته، والبلدات المجاورة.

في ذات السياق وفي شرق درعا، وبحسب مصادر محلية ل درعا24 فإنّ مجهولين سرقوا عدداً من المحلات التجاريّة في بلدة الكرك الشرقي، ولم يتم التحقق بعد من كميات المسروقات وأنواعها.

رصدتْ درعا24 في الآونة الأخيرة الكثير من حوادث السرقة، وقد تم في بعضها مقتل الشخص المستهدف بالسرقة منزله، كما في بلدة الجيزة شرق درعا، حيث قُتلت امرأة مسنّة عندما محاولة سرقة منزلها، وكذلك قبلها بفترة وجيزة أُصيب شخص بجروح بالغة عند محاولة سرقة منزله في بلدة الغارية الشرقية، فضلاً عن انتشار سرقات الدراجات النارية، والتي رُصدت في درعا المدينة، والصنمين وداعل، وغالبية قرى وبلدات درعا.

فيما تشهد المحافظة حالة اقتصادية في غاية السوء، حيث أسعار المواد الغذائية والسلع الرئيسية مرتفعة جداً، متأثرةّ بأنهيار الليرة السوريّة أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجنبية، حيث دخل المواطن لم يعد يتناسب أبداً مع الصرّف اليومي، يرافق ذلك حالة أمنية سيئة للغاية، فهناك في كل يوم عمليات اغتيال، واشتباكات، واستهداف حواجز عسكريّة.

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.