صورة لما بعد وقوع الحادثة في مدينة الخطيب في بلدة عتمان
صورة لما بعد وقوع الحادثة في مدينة الخطيب في بلدة عتمان

تم اليوم عقد صلح عشائري في مدينة درعا، بين آل البرماوي وآل الأسود من جهة وآل الخطيب من جهة أخرى، في سياق حادثة سقوط إحدى الألعاب في مدينة الخطيب السياحية في بلدة عتمان، والذي أودى بحياة سيّدة من آل البرماوي، تبلغ من العمر 25 عاماً، وإصابة طفلتيها وعشرة آخرين.

وحسب أحد الحضور لمراسل درعا 24، فقد شارك في الصلح العديد من الفعاليات المحلية، ولجنة درعا البلد، وتبيّن وجود خلل فني قديم، تم إصلاحه بغير خبرة وبطريقة غير مسؤولة، مما سبّب حادثة السقوط، التي نتج عنها الوفاة والإصابات.

وأضاف بأنه تم الاتفاق على إلزام مالك مدينة الألعاب بدفع دية مالية لورثة الضحية الشابة من آل البرماوي وقدرها 300 مليون ليرة سورية. وسيتم تسليمها لأهل زوج الضحية، بعد تنازل الورثة من آل البرماوي عن أي حقوق لهم. في حين تم إلزام مالك المنشأة أيضاً بمبلغ آخر قدره 15 مليون ليرة كتعويض للسيدة المصابة من آل الأسود.

كذلك يتم إلزامه بدفع مبلغ مالي كتعويض بدل علاج، لكل الأطفال المتضررين، حسب كل حالة.

كما تم التأكيد في الصلح على ضرورة استمرار إغلاق المنشأة لمدة لا تقل عن شهر كامل من تاريخ الصلح، يتم خلال هذه المدة إجراء جميع أعمال الصيانة اللازمة لكافة الألعاب الموجودة في المدينة، بخبرات فنية مختصة.

ورصدت درعا 24 بتاريخ 24 حزيران / يونيو 2024، سقوط إحدى الألعاب في حديقة ملاهي الخطيب ببلدة عتمان بريف درعا الغربي، مما أودى بحياة سيدة تبلغ من العمر 25 عاماً، وإصابة طفلتيها وعشرة آخرين.

اقرأ أيضاً: أنباء عن إعادة افتتاح ملاهي الخطيب بعد ثلاثة أيام فقط من إغلاقها

الصلح بين أصحاب منشأة الخطيب السياحية وآل البرماوي والأسود

الرابط: https://daraa24.org/?p=42132

Similar Posts