مدرسة في بلدة اليادودة في ريف محافظة درعا الغربي
مدرسة في بلدة اليادودة في ريف محافظة درعا الغربي

لم تتلقَ العديد من المدارس في مدن وبلدات محافظة درعا، الكميات المخصصة من مازوت التدفئة، التي توزعها مديرية التربية، وقد تلقت درعا 24 العديد من الشكاوى من أهالي طلاب وعاملين في المدارس في بعض البلدات حول ذلك، حيث مر الفصل الأول، وبدأ الثاني، وكثير من الطلاب ما زالوا يعانون من البرد في صفوفهم.

وأفادت مصادر في مديرية التربية بدرعا بأن نسبة توزيع مازوت التدفئة على مدارس المحافظة – بما يخص الفصل الدراسي الأول – وصلت قرابة 80%، بينما مخصصات الفصل الثاني فقد بدأت منذ ثلاثة أيام.

وأوضحت بأن مخصصات الشعبة الصفية الواحدة 30 لتر لكلّ فصل دراسي، ولا توجد مخصصات للغرف الإدارية، أي المدرسة التي تحتوي على 6 شعب، تزود ب 180 لتر للفصل الواحد، ويتم خصم نسبة 5% أجرة الصهريج.

ولفت عاملون في القطاع للمراسل، بأنه منذ 7  سنوات ولليوم، يتم تزويد معظم المدارس في المحافظة بمخصصات الفصل الأول فقط، بينما تحصل نسبة قليلة من المدارس على مخصصات الفصلين.

إقرأ أيضاً: ارتفاع كبير في أقساط الروضات الخاصة في درعا لهذا العام، والمواصلات غير ثابتة

أما فيما يتعلق بالمدارس الخاصة، يتم عادةً تزويدها، بمازوت التدفئة على السعر الصناعي عن طريق مجلس المحافظة، وفي هذه السنة حولت المحافظة عملية التوزيع لغرفة التجارة، التي بدورها لم تزود هذه المدارس بأي كمية، متذرّعةً بعدم وصول كتاب رسمي من المحافظة بهذا الخصوص. يبقى الخاسر الأكبر ضمن هذا الروتين والبيروقراطية الإدارية هو الطالب – سواء في المدارس الحكومية أو الخاصة – حيث ينعكس عليه بشكل مباشر تأخير عملية التوزيع، التي كان المفروض أن تنتهي في بداية شهر تشرين الثاني، وفقاً للمصادر في التربية.

الرابط: https://daraa24.org/?p=37193

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *