قارب مهاجرين في عرض البحر.
قارب مهاجرين في عرض البحر.

غادر السواحل الليبية يوم الجمعة الماضية قارب يقلّ قرابة 50 مهاجراً سورياً بينهم عشرة من أبناء محافظة درعا، والبقية من بلدة كناكر في ريف محافظة دمشق ومحافظة القنيطرة، وهناك ضحايا بينهم، وكذلك هناك مفقودين، بعد تواتر الأنباء عن غرق القارب أول أمس.

وقالت مصادر محلية من أبناء الريف الشمالي من محافظة درعا، بأنه كان على متن القارب شبّان من بلدة نمر ومن مدينة الحارة، وتم إنقاذ غالبيتهم من قِبل خفر السواحل التونسي.

في حين قالت ذات المصادر بأنه ما يزال اثنين من المهاجرين من بلدة نمر واثنين من مدينة الحارة في عداد المفقودين. وأكدت أن بين المفقودين قاصران لم يبلغا الثامنة عشرة من أعمارهم.

اقرأ أيضاً : مركب الـ 750 مهاجراً: بشهادات من استطاعوا النجاة

كما أكدت العديد من المواقع الإعلامية بأن محرك القارب تعطل أكثر من مرة في عرض البحر، ثم تسربت إليه مياه البحو، وكان يحمل على متنه قرابة 48 شخصاً، في حين أنه لا يتسع لأكثر من 30، كذلك لم يكن أي منهم يرتدي سترة نجاة.

وتبقى قوارب الهجرة تقتل السوريين وغيرهم من المهاجرين، بعد أن تدفعهم للهجرة أسباب كثيرة، تتضاعف هذه الأيام في محافظة درعا بشكل خاص، فمن وضع أمني غاية في السوء إلى واقع معيشي أشد سوءاً، يجعل الهجرة حلماً لدى أعداد كبيرة من فئة الشباب.

اقرأ أيضاً : غرق القارب : حكاية معاناة طويلة في درعا ختمها البحر في اليونان

الرابط: https://daraa24.org/?p=32858

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *