فتح الطرقات المؤدية إلى مدينة الحراك بعد تسليم الأسلحة المطلوبة

طريق-الحراك-المليحة

انسحبت الحواجز العسكرية التي كانت تحاصر مدينة الحراك في الريف الشرقي من محافظة درعا، وتم فتح الطرقات المؤدية إلى المدينة، بعد إغلاقها منذ ثلاثة أيام، نتيجة خلاف مع اللجنة الأمنية حول كميات الأسلحة المطلوب تسليمها.

وأفاد مراسل درعا 24 بقيام أحد قادة المجموعات المحلية التابعة للواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم روسياً برفقة وجهاء من مدينة الحراك، بتسليم كميات الأسلحة المطلوبة لضباط من اللجنة الأمنية والعسكرية.

وأوضح المراسل، بأنّ أهالي مدينة الحراك قاموا بجمع مبالغ مالية، حيث تمت المساهمة من قبل كل عشيرة على حدى، وتم جمع المبالغ من العائلات داخل المدينة ومن المغتربين، ثم تم شراء الأسلحة المطلوبة، ثم تسليمها، فتم فتح الطرقات بعد ذلك مباشرة.

فيما قامت اللجنة الأمنية خلال اجتماعها مع أهالي من مدينة الحراك مساء أمس، وبحضور ضباط من الشرطة العسكرية الروسية، بإعطاء مهلة للأهالي لتسليم قطع السلاح المطلوبة، وفي حال لم يتم الاستجابة فسيتم اقتحام المدينة من قبل الجيش، فتوجه الأهالي لجمع مبالغ مالية وشراء الأسلحة المطلوبة.

إقرأ أيضًا: اللجنة الأمنية تمهل أهالي الحراك حتى مساء اليوم، والأهالي يبحثون عن المال لشراء السلاح

يشار إلى أنّ عمليات التسوية بدأت في مدينة الحراك قبل أيام قليلة، ثم توقفت بعد مطالبة اللجنة الأمنية والعسكرية بتسليم 200 قطعة سلاح، لمتابعة عمليات التسوية لـ 80 مطلوباً من أبناء المدينة.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=15996

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *