فقدان الشاب “موسى عبد الكريم خليل” من بلدة الغارية الغربية في الريف الشرقي من محافظة درعا، حيث انقطع الاتصال معه منذ مساء أمس، وكان يقود سيارة هونداي نوع اڤانتي.

فيما أفاد مراسل درعا 24 بتعرّض الشاب “أيهم يوسف نايف الصمادي” من قرية صماد في الريف الشرقي من محافظة درعا لمحاولة اختطاف من قبل أربعة أشخاص أول أمس الخميس، وقد تعرّض للضرب الشديد بعد مقاومته لهم، ونجا من بينهم. 

فيما لفت المراسل نقلاً عن مصادر محلية بأنّه بعد هذه الحادثة عُرف اثنين من الخاطفين، وهم من أبناء قرية صماد، وبأنهم اختفيا عن الأنظار بعد الحادثة مباشرةً. 

يشار إلى أنّ حالات الخطف لا تتوقف في العديد من المدن والبلدات في محافظة درعا، ويستمر اختطاف طفل من بلدة إبطع وسط درعا منذ قرابة الشهرين وحتى اليوم، ويطالب الخاطفون بفدية مالية كبيرة جداً مقابل الإفراج عنه.

https://daraa24.org/?p=17488

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.