الاجراءات-الوقائية-لفايروس-كورونا

تزايد إصابات فيروس كورونا في درعا، وإجراءات وقائية محلية في بعض المناطق

تزايد إصابات فيروس كورونا في درعا

مع ارتفاع معدل الوفيات ونسب حالات الإصابة بفيروس كورونا في سوريا عامة ودرعا خاصة، والتي وصلت في محافظة درعا إلى أرقامٍ قياسية، ولم تعلن وزارة الصحة في سوريا حتى الآن عن كل الإصابات، وإنّما تكتفي بالإعلان عن بعضها بين الحين والآخر. على الرغم من الإعلان عن حالات الإصابة من قِبل مسؤولين في القطاع الصحي بدرعا.

اقرأ أيضًا: لأول مرة مدير الصحة في محافظة درعا يصرّح حول فايروس كورونا

بناء على ذلك وفي ظل عدم اتخاذ إجراءات حكومية صارمة نتج عن ذلك استهتار البعض، فيما اتخذت بعض القرى إجراءاتها الخاصة لمحاولة التخفيف من حدّة الجائحة: فعُقدت عدّة اجتماعات وتم مناقشة ضرورة رفع الجاهزية واتخاذ إجراءات ضرورية لمواجهة المرض، كمنع التّجمّعات والحفلات ودور العزاء، والتقيد التام في ارتداء الكمامة والحرص على التباعد المكاني، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الصحيّة الأُخرى.

كذلك يتخوف الكثير من الأهالي الذين التقاهم مراسلو درعا24 من تفشي الجائحة في المدارس في ظل غياب النظافة والماء أحيانا في معظم دورات المياه فيها، بالإضافة إلى اكتظاظ الصفوف، وكانت درعا24 قد أشارت في تقارير سابقة لها عن إغلاق عدة صفوف لوجود إصابات فيها.

اقرأ أيضًا: التربية تؤكد استمرار المدارس، على الرغم من توسع انتشار كورونا!

في ذات السياق فقد أغلقت مديرية تربية اللاذقية 15 شعبة صفية بسبب كورونا، وقال مدير التربية في اللاذقية أنّه” حتى الآن تم تسجيل ٦٤ إصابة في مدارس محافظة اللاذقية”. وعلى الرغم من هذا الكلام فان آخر إحصائية لوزارة الصحة كانت قد أعلنت عن 9 إصابات فقط في محافظة اللاذقية!

في آخر إحصائية لوزارة الصحة، قد أعلنت أمس عن: تسجيل 88 إصابة بفيروس كورونا ما يرفع عدد الإصابات المُسجّلة في سوريا إلى 8147، وشفاء 59 حالة من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 3748، وفاة 6 حالات من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الوفيات إلى 432.

في حين كانت حصة محافظة درعا من إعلان الوزارة 10 إصابات، وحالة وفاة، و 4 حالات شفاء. وبذلك تكون عدد الإصابات في محافظة درعا حسب “وزارة الصحة” كالتالي: 445 إصابة، 230 حالة شفاء، 16 حالة وفاة.

يأتي ذلك في ظل غياب الكثير من الخدمات الصحية في معظم قُرى وبلدات ومدن محافظة درعا، والنقص الكبير في الأدوات الضرورية خاصة أسطوانات الأكسجين التي يحتاجها المصابون في الكثير من الحالات، وأسعارها مرتفعة في حال توفرها، حيث يضطر المريض لشرائها على نفقته الخاصة في ظل الحالة المعيشية السيئة والانهيار الاقتصادي الذي تعيشه البلاد.

اقرأ أيضًا: كورونا يزداد انتشاراً في درعا، والوفيّات تتزايد

بدورنا نتمنى السلامة للجميع وضرورة اتّباع كافة الإجراءات الصحية الوقائية من هذه الجائحة، التي تكاد تكون معدومة في معظم أرجاء المحافظة، فما زلنا نشاهد التجمعات سواء الخاصة (الأفراح ودور العزاء) والعامة كالمسيرات والتجمعات الحكومية المختلفة في المحافظة.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=8063قناة درعا 24 على التيليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *