اشتباكات في الريف الشرقي من محافظة درعا

قتلى وجرحى واعتقالات وحرق خيم جرّاء اشتباكات شرقي درعا

جرتْ صباح اليوم اشتباكات بين مسلحين من عشائر البدو ومجموعة محلية مُسلّحة تابعة للفيلق الخامس، وذلك بالقرب من بلدة الصورة في الريف الشرقي من محافظة درعا، وقد أسفر عن ذلك سقوط قتلى وجرحى بين الطرفين، وتبعه حرق خيم ل “عشائر البدو”، وتنفيذ اعتقالات بين صفوفهم.

أفاد مراسل درعا 24 بأنّ الأسباب المباشرة للخلاف، الذي تطور إلى اشتباك، ما تزال غير واضحة، وقد نتج عن ذلك مقتل عنصرين من عناصر «الفيلق الخامس»، وهما:
 – رامي الحريري
– عبد السلام جدعان الحريري
من بلدة الصورة، إضافةً إلى وجود قتيل واحد بين صفوف مسلحي العشائر، وعدد من المصابين.

وقد اتهمت بعض المصادر التي تواصل معها مراسل درعا 24 «الفيلق الخامس» بتنفيذ حملة دهم واعتقال لشبّان من عشائر البدو، وحرق خيمهم التي يقطنون فيها بالقرب من المنطقة التي حدث فيها الاشتباك، وذلك لاتهامهم أصحابها بالضلوع بقتل عنصري الفيلق اللذان قُتلا صباح اليوم.

يُشار إلى أنّ مجموعات «الفيلق الخامس» في محافظة درعا، هي بالأصل فصائل محلية، خضع قادتها لاتفاقية التسوية والمصالحة، وتبعتْ للقوات الروسية، كان يقودها وما يزال «أحمد العودة»، ولمجموعاته سلطة واسعة في العديد من القرى والبلدات شرقي درعا،
 وقد تم اليوم  إرسال تعزيزات من الفيلق الخامس الى المنطقة على اثر الاشتباكات.

 وأمّا عشائر البدو فهم من منطقة اللجاة، يسكنون في الخيم، التي يبنونها بين القرى شرقي درعا، وبطبيعة الحال فإنّ الكثير منهم يحملون السلاح.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=4748

شاركنا برأيك؟