قتيل وجريح جرّاء توتر أمني في مدينة جاسم

قُتل المواطن ’’ قاسم محمد حيدر أبو رشدان العقلة ‘‘ وأُصيب اخر في مدينة جاسم في الريف الشمالي من محافظة درعا، وذلك جرّاء توتر أمني شديد في أرجاء المدينة.

وقد جاء هذا التوتر بحسب مراسل درعا24 نتيجة اختطاف المواطن ’’ فادي أحمد محاسنة ‘‘ صباح اليوم، ممّا أدّى إلى حالة احتقان كبيرة، وانتشار لمسلحين محليين في الشوارع، وفرض حالة حظر تجوال، وإطلاق نار ضمن الأحياء السكنية.

وأضاف: بأنّه نشب نتيجة ذلك مُشادّة كلامية بين الأهالي والمسلحين، ولتفريق الأهالي حصل اطلاق نار أدّى إلى مقتل مواطن وإصابة اخر.

وأوضح المراسل: بأنّ المسلحين المحليين حمّلوا الجهات الأمنية مسؤولية اختطاف ’’ محاسنة ‘‘، مُشيراً إلى أنّ وجهاء من المدينة توجهوا إلى جهاز أمن الدولة في المركز الثقافي للاستفسار عن مصير ’’ محاسنة ‘‘ والذين نفوا بدورهم أن يكون لهم أي صلة بذلك.

يُشار إلى أنّ حالة فلتان أمني غير مسبوقة تشهدها محافظة درعا، وهناك العديد من حالات الخطف فضلاً عن عمليات الاغتيال اليومية، ودائماً تُنسب هذه الحالات ضد مجهول ولا يوجد أي تحقيقات بهدف معرفة الفاعلين.