يعيش آلاف الشباب في أنحاء محافظة درعا حالة تخوّف، بسبب قرب انتهاء التأجيل الذي تم إصداره من قِبَل شُعب التجنيد في المحافظة، ويتساءلون: هل يوجد تأجيل جديد أم سينتهي المطاف بهم في معسكرات التجنيد الإلزامي؟ 

رصدت درعا 24 بأن معظم الشباب في محافظة درعا، يعيشون حالياً أزمة خانقة بسبب قرب انتهاء التأجيل قبل حصولهم على جواز السفر.

حيث أصبح الحصول على جواز السفر والهجرة أمنية لمعظم الشباب في المحافظة، ولكن الحصول عليه ليس بالسهولة التي تعتقدها الحكومة حيث أطلقت وزارة الداخلية منصة إلكترونية منذ فترة لتجاوز الازدحامات على مباني الهجرة والجوازات، ولكن هناك بطء وعدم استجابة في الموقع، فعندما يُدخل المواطن البيانات تبدأ المشاكل ورسائل الخطأ، وذلك بسبب الضغط الشديد، وسوء برمجة المنصّة ناهيك عن ضعف الانترنيت بشكل عام. 

إقرأ أيضًا: فساد ورشاوى في الهجرة والجوازات في محافظة درعا

يقول أحد الشبّان في حديث مع مراسل درعا 24، “لا يمكنني التسجيل على المنصة الإلكترونية لحجز دور للحصول على جواز سفر بسبب الضغط الهائل على الرابط، وأسهر الليالي لأجل ذلك، وفي العمل دائماً مشغول البال، ولم أعد استطيع التركيز في عملي بسبب محاولاتي للتسجيل على الرابط منذ شهر ولكن دون جدوى مطلقاً”. 

وأعرب الشاب عن تخوفه في حال عدم حصوله على الجواز، لكي يهاجر من البلاد، بسبب الحالة الاقتصادية السيئة، وعدم تمكنه من إيجاد عمل آخر للحصول على المال لكي يتمكن من مساعدة أهله. 

يأتي هذا في وقت يشهد فيه مبنى الهجرة والجوازات خلوًّا من المراجعين، بسبب سياسية المنصة الإلكترونية،، بينما يتمكن من الحصول على الجواز من يستطيع دفع المبلغ المرقوم كرشاوي.

https://daraa24.org/?p=17796

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.