البكار عين ذكر الشبرق جملة عابدين -قارمة

قوات عسكرية تحرم أكثر من 300 طفل من العودة للمدرسة، وتتخذ منها مقرّاً عسكرياً

ترفض قوات عسكرية تابعة للأجهزة الأمنية إخلاء مدرسة ابتدائية في قرية البكّار في منطقة حوض اليرموك في الريف الغربي من محافظة درعا، وتمنع المدرسة من العودة للعمل، على الرغم من مرور قرابة شهر على بدء العام الدراسي.

وتلقتْ درعا 24 عدّة شكاوى عبر بريد الصفحة من أهالي قرية البكار، حول حرمان أطفال القرية والبالغ عددهم أكثر من 300 طفل من العودة للمدرسة، وبأنّ الأهالي توجهوا للعناصر والضابط المسؤول عن النقطة العسكرية في المدرسة والحاجز المتمركز أمامها، وطالبوهم بترك المدرسة، لكن لاقى طلبهم الرفض.

وقال أحد الأهالي في حديث مع مراسل درعا 24 بأنّ العناصر على الحاجز أبلغوا الأهالي برفضهم الخروج من المدرسة، لأنه لا يوجد مكان آخر يتمركزوا فيه، وطلبوا من الأهالي بناء غرفة للعناصر بجانب المدرسة.

مؤكداً، بأنه عند توجه الأهالي لأحد الضباط أبلغهم بأنه زوّد عناصر الحاجز ببعض المواد لبناء غرفة لهم، وأعطاهم أمر بإيقاف سيارات مواد البناء، وأخذ ما يحتاحونه منها، لكن العناصر يصرّون على ابتزاز الأهالي وطلب مبالغ مالية منهم مقابل إخلاء المدرسة.

يُشار إلى أنّه خلال السنوات العشر الماضية تم تحويل العديد من المدارس الحكومية والخاصة لمقرّات عسكرية، وتم سرقة ممتلكات الكثير منها، وإلى مواقع لإيواء النازحين، كذلك تم تدمير عشرات المدارس في المحافظة بشكل جزئي وكلّي بسبب قصف الطيران الحربي والمروحي السوري والروسي، واليوم بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على دخول قوات تابعة للجيش والأجهزة الأمنية إلى محافظة درعا، إلا أنه ما تزال تتخذ من بعض المدارس مقراتٍ عسكرية له.

الرابط المختصر : https://daraa24.org/?p=15091

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *