محافظ-درعا-يروّج-لمرشحي-الجبهة

ما زال التسويق لمرشحي الجبهة في “مجلس الشعب” مستمراً

’’ أعراسٌ جماهيرية ديمقراطية ‘‘ – كما يحلو لمسؤوليّ حزب البعث في سوريا تسميتها – وقد أُقيم أحدها اليوم في مدينة درعا التي تم اكتشاف فيها العديد من الحالات المُصابة بفايروس كورونا، وفي مدينة إزرع التي يتواجد فيها مركز الحجر الصحي.

ويأتي هذا اللقاء دعماً للمرشحين لانتخابات مجلس الشعب من قائمة الجبهة التقدّمية، الّتي ينجح المرشحين لها في سوريا روتينيّاً.

شارك في هذا اللقاء محافظ درعا ومسؤولين حكوميين آخرين، وعشرات الموظفين، إضافةً إلى أمين فرع حزب البعث في درعا ومسؤولين من الفرع، ومشاركة موظفي الحكومة في مثل هذا اللقاءات تعتبر دعماً لمرشحين على حساب مرشحين آخرين.

ويتساءل مواطنون : كيف للمرشحين من الجبهة التقديمية بأنْ يدّعوا تمثيل الشعب، وهم يصلون إلى مجلس الشعب من خلال ترشيحات حزبية لا انتخابات حقيقية، ثم هل المرشحين لعضوبة مجلس الشعب يمثلون الشعب أصلاً؟

الرابط المختصر: https://wp.me/pbRs9I-Nq

شاركنا برأيك؟