بعد استقبال التهاني، أُولى اجتماعات محافظ درعا مع مندوبي الإعلام الرسمي!

محافظ درعا يجتمع مع ممثلي الإعلام الرسمي

التقى محافظ درعا الجديد “لؤي خريطه” في مكتب المحافظة مندوبي وسائل الإعلام الرسمية في درعا يوم أمس، فيما يعتبر هذا أول اجتماع علني يعقده بعد انتهائه من استقبال وفود التهاني من العديد من قرى وبلدات المحافظة. 

ونقلت مصادر من الاجتماع حديث المحافظ حول أهمية ودور الإعلام في النهوض بالمجتمع، وأهميته في نقل الصورة بصدق وموضوعية، من خلال تواجده في الحدث ونقله بكل شفافية وصدق. وأكد على ضرورة توجيه الاهتمام من قبل كافة المعنيين للقطاع الإعلامي، باعتباره الجزء الهام بالمحافظة.

وأشارت المصادر إلى استماع المحافظ لجميع الصعوبات والمعوقات التي تواجه عمل الكادر الإعلامي في المحافظة، ووعد بالعمل على تذليلها، كما أثنى على كافة الجهود التي قُدمت من قبلهم، لتغطية جميع الأحداث والتسويات والفعاليات وكافة الأنشطة في المحافظة. 

ولفت المحافظ إلى أنه لابد من تكاتف جميع الجهود للنهوض بالمحافظة سويةً، للارتقاء بها نحو الأفضل، وذلك عن طريق تسليط الضوء على حجم الأعمال ونقلها على أرض الواقع، وأيضاً نقل هموم ومعاناة المواطنين ليصار إلى معالجتها.

إقرأ أيضًا: سوريا مجدداً، في ذيل مؤشر حرية الصحافة العالمي

إقرأ أيضًا: هل يمكن تغيير نظرة السلطة في سوريا للإعلام؟

في حين يقتصر دور الإعلام الرسمي في المحافظة على نقل ما يتم إنجازه من أعمال ترميم وإصلاح وتعبيد للطرقات، وينقل في بعض الأحيان ما يعانيه المواطنون من أزمات ومن غلاء الأسعار ولكنهم دائماً يردون سبب ذلك إلى التجار وغيرهم، ولا يتم انتقاد أي مسؤول في المحافظة أو خارجها. 

وأما خلال الحملة العسكرية على درعا البلد فقد نقل هذا الإعلام الحدث بتوجيه الاتهامات والتحريض على اقتحامها عسكرياً، والتأكيد على وجود مجموعات إرهابية تنتسب لتنظيم داعش وغيره، وبعد دخول المنطقة عن طريق المصالحات وباتفاق بين اللجان المركزية واللجنة الأمنية، وتبيّن عدم وجود أي من هذه المجموعات التي تحدث عنها الإعلام الرسمي.

لمشاهدة فيديو عن طريقة تعامل الإعلام الرسمي مع أحداث درعا البلد:

https://daraa24.org/?p=16847

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *