داهمت دوريات أمنية مشتركة فجر اليوم الجمعة عدّة منازل في بلدة الطيبة في الريف الشرقي من محافظة درعا، واعتقلت ما يقارب عشرة أشخاص مُتهمين بسرقة كابلات هواتف في البلدة، وآخرين مُتهمين بالعمل في تهريب المخدرات، وتم اعتقال ثلاثة ليس لهم علاقة بما سبق. وفق ما أفادت به مصادر مُطّلعة لمراسل درعا 24.

وأضافت المصادر بأنّه كان بين الذين تم اعتقالهم بتهمة سرقة الكابلات، ثلاثة عساكر يعملون ضمن صفوف الفرقة الرابعة، واحد منهم من أبناء بلدة الطيبة وآخر من مدينة الشيخ مسكين وثالث ينحدر من العاصمة دمشق.

فيما تم اعتقال آخرين ليس لهم علاقة بعمليات السرقة أو تهريب المخدرات، ومع ذلك تم اعتقالهم، وقد تم الإفراج عن أحدهم بعد ساعات قليلة، وبقي اثنين من المفترض أن يتم بالإفراج عنهما مساء اليوم.

فيما رصدت درعا 24 انتشار عمليات سرقة كابلات الهواتف بشكل غير مسبوق في بلدة الطيبة وفي العديد من قرى وبلدات محافظة درعا، وقد كان شارك في عملية المداهمة في الطيبة اليوم، إضافةً إلى الدوريات الأمنية المشتركة، عناصر محلية من أبناء المنطقة، من المنتسبين لصفوف الأفرع الأمنية.

في سياق آخر فقد داهمت دوريات أمنية صباح يوم أمس الخميس خيام لعشائر البدو على أطراف بلدة عتمان بريف درعا، واعتقلت ثلاثة شبّان بينهم اثنين أخوة، وبينهم يافع يبلغ من العمر قرابة 15 عاماً، فيما لم تتضح الأسباب وراء اعتقالهم حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

يشار إلى أنّ عمليات المداهمة لاعتقال حرامية الكابلات يتم خلالها اعتقال أشخاص ليس لهم أي علاقة بذلك، وبشكل عام قليلاً ما تكون عمليات الاعتقال التي يتم رصدها تحت هذا الهدف، وإنما غالباً ما تكون لأسباب غير منطقية ولأسباب تتعلق بالعمل سابقاً ضمن الفصائل المحلية أو ما شابه.

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.