سلسلة مداهمات أمنية مُنظّمة ضد عشائر البدو في ريف درعا

خيم البدو في محافظة درعا

نفذت دوريات مشتركة للأجهزة الأمنية حملة تفتيش لخيام عشائر البدو الذين يسكنون جنوب مدينة جاسم في الريف الشمالي من محافظة درعا، ضمن سلسلة من الحملات التي بدأتها الأجهزة الأمنية قبل أيام ضد عشائر البدو الذين يسكنون في السهول بين قرى محافظة درعا، وقد تم توثيق حالات اعتقال والعديد من الانتهاكات ضد أبناء هذه العشائر. 

وقال مراسل درعا 24 بأن المداهمة اليوم على خيام العشائر جنوب مدينة جاسم، تم فيها تفتيش الخيام هناك، وتم احتجاز المواطن “محمد عويد خليفة” المُلقب “أبو رائد” من أبناء العشائر، ثم تم إطلاق سراحه بعد ذلك بساعات قليلة.

فيما كانت يوم أمس الجمعة نفذت الدوريات الأمنية حملة تفتيش لخيام عشائر البدو في السهول الواقعة شرقي بلدة الغارية الشرقية في الريف الشرقي، حيث نقلت مصادر محلية بقيامها بتفتيش الخيام وإحراق عدد منها، وسرقة بعض الممتلكات. 

وأكدت ذات المصادر قيام الأجهزة الأمنية باعتقال عدد من سكّان هذه الخيام من أبناء اللجاة من درعا ومن السويداء، عُرف منهم “علي ثليج، عبد الكريم محمد العايش، عبد الرزاق محمد العايش” والثلاثة من أبناء منطقة اللجاة، ونازحين في هذه المناطق منذ سنوات طويلة. 

وكانت رصدت درعا 24 قبل خمسة أيام، قيام دوريات أمنية مشتركة بمداهمة خيام لعشائر البدو في السهول على الطريق الواصل بين بلدتي المسيفرة والغارية الشرقية والمسيفرة وصيدا في الريف الشرقي، كما داهمت دوريات أمنية في نفس اليوم خيام أخرى في السهول بين خربة غزالة ومدينة داعل وسط درعا. 

إقرأ أيضًا: إحراق خيم في السهول المحيطة ببلدة ناحتة

كذلك تمت مداهمة ذات الخيام  على الطريق الواصل بين بلدة خربة غزالة ومدينة داعل قبل ذلك بتاريخ 20 نوفمبر الجاري، وأفادت مصادر محلية حينها بمقتل شاب عشريني من أبناء هذه العشائر أثناء المداهمة، واعتقال شقيقه وشاب آخر برفقته. 

جديرٌ بالذكر أنّ معظم سكّان هذه الخيام التي تتوزع بين القرى في الريف الشرقي وفي بعض المناطق وسط درعا وفي القنيطرة، هم نازحون من منطقة اللجاة من عشائر السويداء ودرعا، ويسكنون في هذه الخيام منذ سنوات بسبب استحالة عودة الكثير منهم إلى منازلهم إما لأسباب أمنية أو بسبب تدمير قراهم بشكل كامل، حيث المنازل مهدمة والخدمات معدومة بشكل كامل أيضاً.

https://daraa24.org/?p=16827

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *