اقتحام منازل في مدينة داعل واعتقال مواطنين وإحراق منزل، بعد اشتباكات ليلية

بدأت الجهات الأمنية برفقة الجيش صباح اليوم حملة مداهمة لبعض المنازل في مدينة داعل في الريف الأوسط من محافظة درعا، واعتقلت عدد من أبناء المدينة، وأحرقت منزل أحد المطلوبين للمخابرات الجوية.

أفاد مراسل درعا 24 بأنّ تعزيزات جديدة تصل إلى الحواجز والمقرات الأمنية في مدينة داعل، تمثلت بعناصر وسيارات عسكرية، تتبع للمخابرات الجوية وبعضها من القطع العسكرية المجاورة للمدينة. 

أضاف المراسل بأنّ هذه القوات العسكرية بدأت باقتحام منازل في الحي الغربي من مدينة داعل “شارع الحديد” وبعد تفتيشها عدداً من المنازل اعتقلت ثلاثة من أبناء المدينة، جميعهم يحملون بطاقات تسوية ومصالحة بعد أن عملوا قبل اتفاقية التسوية والمصالحة ضمن فصائل محلية في المنطقة.

موضحاً، بأنّ القوى الأمنية خلال المداهمة أحرقت منزل أحد أبناء مدينة داعل، والذي كان يعمل ضمن فصائل محلية في وقت سابق أيضاً، وهو يسكن مدينة طفس منذ سنوات، لأنه مطلوب لجهاز المخابرات الجوية.

يأتي ذلك بعد أن قصفت ليلاً دبابة تابعة للجيش محلاً تجارياً وسط المدينة، خلال اشتباكات عنيفة جرت ليلة أمس، بدأت هذه الاشتباكات وفق ما رصدت درعا 24 بإطلاق قذيفتين من نوع RBG، ثم جرت اشتباكات، وإطلاق نار كثيف بأسلحة خفيفة ومضادات.

وكانت الاشتباكات ليلاً بالقرب من المقرات العسكرية التي تتبع غالبيتها للمخابرات الجوية، مقر فرقة حزب البعث ومخفر الشرطة وجميع الحواجز العسكرية في المدينة ومحيطها، وتم خلال هذه الاشتباكات استقدام تعزيزات من الثكنة العسكرية في تل الخضر غربي مدينة داعل.

في ذات السياق فقد أفادت مصادر محلية لمراسل درعا 24 بأنّ اشتباكات جرت ليلاً في مدينة صيدا شرقي درعا، بدأت بصوت انفجار هز المدينة، لم يتم معرفة سببه حتى اللحظة، ثم تبع ذلك اشتباكات وإطلاق نار كثيف بأسلحة خفيفة، وهناك أنباء عن سقوط جرحى جراء ذلك.

في حين شهدت كذلك مدينة نوى غربي درعا انفجاراً عنيفاً بعد منتصف الليل، ولم يتم معرفة أسبابه، ولم تحدث أي اشتباكات أو إطلاق نار بعد ذلك.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=12200صفحة درعا 24 على تويتر

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *