IMG 20220718 WA0012

مقتل أربعة من مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، حسب مصادر محلية من أبناء المنطقة لمراسل درعا 24 فقد تم تصفيتهم على يد أحد القادة المنتسبين لما يُسمّى هيئة تحرير الشام الإسلامية بعد استدراجهم إلى منزل في بلدة اليادودة غربي درعا.

أضافت المصادر، بأن القيادي ينحدر من مدينة الشيخ مسكين وسط درعا ويسكن في المنطقة الغربية، ويعمل ضمن مجموعة محلية كان يقودها “معاذ الزعبي” الذي قُتل في اشتباكات مع الجيش في وقت سابق، والذي كان أحد أبرز المطلوبين للترحيل باتجاه الشمال السوري.

وقالت المصادر بأن القتلى هم : «محمد حسين الرواشدة وخضر الحايك وأحمد الحايك ومحمد المساد الملقب بـ “أبو المثنى”». وهم ينحدرون من مدينة طفس غربي درعا، وكانوا يعملون ضمن فصائل محلية في المنطقة قبل أن ينضموا كغيرهم لاتفاقية التسوية والمصالحة التي تمت في العام 2018، وما زالوا يعملون ضمن مجموعات محلية في المدينة.

فيما رصدت درعا 24 يوم أمس انفجار عبوة ناسفة في منزل القيادي “إياد جعارة” في مدينة طفس، حيث نتج عن ذلك مقتل زوجته وإصابته وإصابة آخرين من عائلته، وينحدر “جعارة” من بلدة تل شهاب غربي درعا، وهو أيضاً من بين الستة الذين طالبت الفرقة الرابعة والأجهزة الأمنية بترحليهم باتجاه الشمال السوري، ثم تم الاستغناء عن ذلك الشرط ضمن اتفاقيات لم يُكشف عن بنودها.

رابط الخبر : https://daraa24.org/?p=24508

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *