مكتب العتالة في سوق هال طفس، تنظيم أم تشبيح؟

مكتب العتالة في سوق الهال

مكتب العتالة في سوق الهال، وفرض الأتاوات، ودور الفصائل المسلحة

أتاوات ماليّة تؤخذ بقوّة السلّاح من أصحاب المحالّ التجاريّة وسيارات الخضار في مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، وذلك داخل سوق الهال منذ قرابة عامين، وخارجه بدأت منذ قرابة أسبوعين. حسب ما تحدث به أحد أصحاب محالّ الخضروات والفواكه في المدينة إلى مراسل درعا 24.

أضاف: «بعد اتفاقية التسوية والمصالحة في العام 2018، تم تأسيس مكتب في أحد الأبنية ضمن سوق الهال في طفس، تم تسميته مكتب نقابة العتالة، وبدأوا بفرض كمسيون على سيارات الخضار وعلى أصحاب المحال، ومقاسمة عمال العتّالة على أرزاقهم في السوق، وإعطائهم رواتب غير مُجزية».

اقرأ أيضًا: اتفاق على عودة مخفر الشرطة في طفس للعمل من جديد

وفي حديثه عن المسؤولين عن مكتب نقابة العتالة؛ «الجميع يعرف بأنّ من يقوم بالإشراف على ذلك هو «خلدون البديوي الزعبي» القيادي السابق ضمن فصيل كان يُدعى «فجر الإسلام» ومن ثم خضع لاتفاقية التسوية والمصالحة، ويعمل أخيراً هو ومجموعته لصالح الفرقة الرابعة، فضلاً عن أنّه أحد أعضاء اللجنة المركزية في مدينة طفس.

موضحاً بأن الذي يُباشرون العمل بشكل مباشر ضمن مكتب نقابة العتالة هم أيضًا من العاملين سابقاً ضمن ذات الفصيل، وضمن مجموعة «خلدون بديوي» أبرزهم»طارق عسكر، ونعيم الغزاوي، ومحمد قاسم الزعبي، وغيرهم».

مراسل درعا 24 أفاد بحسب أحد أصحاب محلات الخضروات في مدينة طفس، بأنّه منذ حوالي أسبوعين بدأ مكتب العتالة بالتوجه أيضاً إلى محال الخضروات والمشاغل في المدينة، خارج السوق، وفرض ضريبة شهرية أيضاً على هذه المحال، وتهديد أصحابها، لإلزامهم بدفع الضريبة.

مُشيراً، بأنه تم التوجه من قبل أصحاب المحالّ إلى المخاتير والوجهاء والقياديين ضمن الفصائل المحلية في مدينة طفس، إلا أنهم لم يجدوا استجابة من هؤلاء لشكواهم مُطلقاً.

أحد عمال العتالة في السوق، تحدث إلى مراسل درعا 24: «نعمل في العتالة في سوق الهال لأجل إطعام أطفالنا، نعمل أعمال شاقّة ولساعات طويلة، وبالمقابل نأخذ أجرة يومية، لا تساوي شيئاً هذه الأيام، بينما مكتب العتالة يأخذ أضعاف ما نحصل عليه يومياً، وسط هذه الحالة المعيشية والأسعار المرتفعة».

يُشار إلى أنّه تنتشر في مدينة طفس غربي درعا العديد من المحلات التجارية المختصّة بشراء وبيع الخضروات والفواكه، وكذلك مشاغل خاصة بها، في داخل سوق هال طفس وخارجه، وهناك حركة بيع وشراء قوية، حيث يعتبر هذا السوق من أشهر أسواق محافظة درعا، وهو وجهة المزارعين من مختلف المناطق، ويتم فيه تصريف كميات كبيرة من الخضروات والفواكه.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=8790قناة درعا 24 على التيليغرام

أخبار متعلقة

One Comment

  1. والله كل الكلاب المسلحين عم يشبحوا على هالشعب المسكين كنا قبل برئيس المخفر والشرطة وهسع كل حارة فيها فصيل وعم يشبح ويخوف ويوخذ اتاوات ويسرق … يارب تخلصنا منهم ياكريم والله ما النا الا الدعاء بس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.