من جديد .. حالة اختفاء في المربع الأمني في درعا

اختفتْ صباح أمس الخميس أمّ وطفلتها في المربع الأمني في مدينة درعا، وسط ظروف غامضة، ولم يتمّ معرفة ملابسات الحادثة حتّى هذه اللحظة.

وقالت المصادر المحلية لـ درعا24 بأنّ ’’ الشابة ’’ حنين عماد الزعبي ‘‘ البالغة من العمر 25 عاماً، والمنحدرة من خربة غزالة بريف درعا، فُقدتْ هي وابنتها البالغة من العمر سنتين فقط، أثناء تواجدهما في حي السبيل في مدينة درعا.

وأضافت المصادر؛ بأنّ أهل المفقودتين بحثوا عنهما بشكل مكثّف في المنطقة وتوجهوا إلى المشافي ومخافر الشرطة والمراكز الأمنية ولكن دون جدوى، وذلك على الرغم أنّ المنطقة الّتي اختفتا فيها يتواجد بالقرب منها العديد من المراكز والنقاط الأمنية.

وكانتْ رصدتْ درعا24 انقطاع التواصل مع امرأة من سكّان درعا البلد في آذار الماضي، وذلك بعد خروجها من مركز الهلال الأحمر في حي المطار بدرعا المحطة، أي ضمن المربع الأمني في المدينة أيضاً، ونشأ نتيجة ذلك توتراً في درعا البلد، وتجّمع محتجّون لأكثر من مرة، للمطالبة بإيجادها، وقد تمّ الإفراج عنها بعد عدّة أيام من قبل أحد الأجهزة الأمنية في درعا.

يُشار إلى أنّ هناك العديد من حالات الخطف في ريف درعا، وخاصّةً خطف الأطفال، وما يزال مصير طفل وطفلة مجهولاً منذ أكثر من ستة أشهر، الأول من مدينة جاسم والأخرى من بلدة الطيبة، ولكن لم يتم تسجيل أي حالة اختطاف ضمن أحياء درعا المدينة التي تشهد انتشاراً أمنياً مكثفاً، ولم تخرج عن سيطرة القبضة الأمنية مطلقاً، ولكن تم تسجيل العديد من حالات الاعتقال من قبل هذه الأجهزة.