مدينة بصرى الشام في محافظة درعا
مدينة بصرى الشام في محافظة درعا

هل هناك حالة اشتباه إصابة بفايروس كورونا في درعا؟

رصدتْ درعا24 حالة اشتباه إصابة بفايروس كورونا في مدينة بصرى الشام في المنطقة الشرقية من محافظة درعا جنوب سوريا، لإمرأة في المدينة، ويتمّ اجراء التحاليل الّلازمة لأجل ذلك، وتم وضع المرأة المشتبه في مركز الحجر الصحي في بلدة خربة غزالة، بالإضافة إلى فرض حظر تجوّل في أحد أحياء مدينة بصرى الشام.

وأفاد مصدر محلي من بصرى الشام ل درعا24 أنّ المرأة المشتبه بإصابتها، كانت قدمتْ من حي الست زينب في العاصمة دمشق منذ حوالي أسبوعين، حيث كانت في منزل أهلها، وبعد الشكّ بأنها مصابة تم نقلها إلى مركز الحجر الصحي في خربة غزالة منذ ثلاثة أيام، وفرض حظر تجوّل في الحي الذي يتواجد فيه منزلها.

وأضاف المصدر؛ بأنّ من يفرض حظر التجوّل هم الفصيل المحلي المسلّح في بصرى الشام ” الفيلق الخامس ” التابع لروسيا، حيث يضع حواجز على أطراف الحي ويمنع الدخول والخروج منه.

وكانت ” مديرية الصحة بدرعا ” يوم أمس – بعد نشر حالة الاشتباه على موقع درعا24 -، أشارت بأنّ الحالة بالفعل مشتبه بها، ‘ولكن لا تظهر عليها أعراض كورونا’، وهي حالياً موجودة في الحجر الصحي إلى حين ظهور نتائج التحاليل، مشيرة إلى أنّه لم يتم تنفيذ أي حظر تجوّل، بخلاف ما ذكره مراسل درعا24 والمصدر المحلي؛ بأنّ الحظر موجود في أحد أحياء مدينة بصرى الشام وما زال قائماً حتى لحظة إعداد التقرير.

برأيكم : لماذا يتم التعامل من قبل الحكومة السورية مع فايروس كورونا وكأنه تهمة يجب تغطيتها، وهل إذا نُفذت حالة حظر تجوّل في بصرى الشام، سيشرف عليها ما أسموه ب ” الفريق الحكومي ” أم الفصيل المحلي الموجود هناك؟

شاركنا برأيك؟