الخبز

هل ينقطع الخبز عن درعا، ماذا حصل اليوم؟

استفاق معظم أهالي محافظة درعا اليوم، على عدم توفر الخبز في الكثير من المدن والبلدات، حيث لم تعمل الكثير من المخابز، وذلك لعدم توافر مادّة الطحين فيها.

وخلال جولة درعا 24 في بعض المدن والبلدات تبيّنَ بأنّ الكثير من الأفران لم تعمل مطلقاً اليوم، وبقي الأهالي من دون خبز بشكل نهائي، فيما في بعض الأفران في بعض البلدات عملتْ بطاقة منخفضة، حيث أنتجت فقط نصف الكمية التي تصنعها عادةً، وبذلك تم بيع الخبز لعدد قليل من المواطنين، وبقي القسم الآخر بدون خبز.

فيما وجّه العديد من الأهالي اللوم لأصحاب المخابز، وبأنّ السبب بعد نقص الطحين أساساً، هو بيع كميات من الطحين التي تصل لهذه المخابز.

وكان قبل أيام أكدّ مدير المؤسسة السورية للمخابز، توفر مستلزمات صناعة الرغيف كافة من طحين وخميرة ومحروقات، مرجعاً سبب الازدحام على الأفران إلى “زيادة الطلب من قبل المواطنين”، وأعطال الأفران بعد تشغيلها بالطاقة القصوى.

مادة الخبز في محافظة درعا كما في عموم سوريا، تُعتبر القوت الأساسي للناس، ويعاني المواطنون من نقص شديد منذ فترات طويلة، وكذلك من انعدام جودته، فيما الحصول عليه يتطلّب جهوداً مضنيةً، وهناك عشرات الشكاوى بسبب ذلك.

ويتساءل كثيرون : أين قمح حوران، الذي تم تسليمه لمؤسسات الدولة، وما سبب انقطاع الخبز اليوم، وقلة كمياته في الأيام الماضية؟

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=4828

شاركنا برأيك؟