آخر الأخبار

وزاة التجارة الداخلية ترفع أسعار الأسمنت في القطاع الخاص بعد الركود في مراكز عمران!

وزاة التجارة الداخلية ترفع أسعار الأسمنت في القطاع الخاص بعد الركود في مراكز عمران!

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في الحكومة السورية اليوم الأحد، قراراً برفع سعر مبيع طن الاسمنت الأسود، المنتج لدى شركات القطاع الخاص.

وبينت الوزارة في قرارها أن سعر طن الاسمنت البورتلاندي المعبأ عيار 32.5 من أرض المعمل متضمناً رسم الإنفاق الاستهلاكي هو 175 ألف ليرة سورية، وطن الاسمنت البورتلاندي المعبأ عيار 42.5 بـ 203 آلاف ليرة.

أما بالنسبة لسعر طن الإسمنت البورتلاندي الفرط من عيار 32.5 فهو 163 ألف ليرة والبورتلاندي الفرط عيار 42.5 بـ 186 ألف ليرة سورية.

وجاء في القرار أن وزارة حماية المستهلك تفوض مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك في المحافظات، بالتنسيق مع المكاتب التنفيذية لمجالس المحافظات، بتحديد سعر المبيع للعموم من قبل الموزعين وباعة المفرق بعد مراعاة موضوع النقل من مراكز الإنتاج لمراكز الاستهلاك.

إضافةً هامش ربح 10 بالمئة لبائع المفرق على سعر أرض المعمل، مؤكدة أن مخالفي أحكام هذا القرار يخضعون للعقوبات المنصوص عليها في المرسوم التشريعي رقم 8 لعام 2021.

1
قرار رفع سعر الأسمنت في القطاع الخاص

‏يأتي هذا القرار في ظل ركود تعاني منه مراكز عمران لبيع الاسمنت، حيث توجد مخازين كبيرة في جميع مراكز المؤسسة، لدرجة ان البعض من هذه المراكز لا تبيع يوميا أي كمية، حيث تقوم ببيع الإسمنت المنتج في معامل القطاع العام فقط.

كانت وزراة التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت سعر طن الاسمنت في مؤسسة عمران بتاريخ 19 كانون الأول/ ديسمبر 2020، حيث أصبح سعر الطن الواحد حينها 125,500 ليرة، بعد ما كان سعر الطن 66900 ليرة سوري. وسعر الكيس الواحد من الإسمنت أصبح 6275 ليرة سورية، بدلاً من 3345 ليرة سورية، بزيادة قدرها 2930 ليرة سورية للكيس الواحد.

وأشارت حينها بأنّ ذلك جاء ذلك بناء على توصية اللجنة الاقتصادية بجلستها الأخيرة، وعلى كتاب من وزارة الصناعة، يتضمن تكاليف الإنتاج.

كذلك أصدرت وزارة التجارة الداخلية قراراً بتاريخ 30 أغسطس / آب 2020، يقضي برفع سعر كيس الإسمنت، من مؤسسة عمران ألف ليرة سورية. حيث كان حينها يُباع كيس الإسمنت الواحد للمستهلك 2300 ليرة ليتحول إلى 3500 ليرة. واليوم إلى 6275 ليرة.

يُشار إلى أن درعا 24 أفردت في وقت سابق تقريراً حول الصعوبات، التي يواجهها المواطنون ممن تهدمت منازلهم، وأصحاب معامل مواد البناء، في محافظة درعا، في سبيل الحصول على مخصّصاتهم من مادة الإسمنت من مؤسسة عمران في درعا. وذلك بحجة عدم وصول الكميات الكافية للمحافظة، مما يضطر الجميع إلى الشراء من السوق الخاص ذو الأسعار المرتفعة.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=11406صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *