أزمة المحروقات

بعد تصريحات بانتهاء أزمة المحروقات، وزراة النفط تخفض الكميات

بعد تصريحات بانتهاء أزمة المحروقات، وزراة النفط تخفض الكميات

أعلنتْ وزارة النفط قيامها بتخفيض كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 15%، وكميات المازوت بنسبة 20%، وذلك لحين وصول التوريدات الجديدة، وبما يتيح معالجة هذا الأمر بشكل كامل.

وعزتْ السبب في ذلك إلى تأخر وصول توريدات المشتقات النفطية المتعاقد عليها، بسبب العقوبات والحصار الأمريكي الجائر. وفق تعبيرها على صفحة الوزارة على فيس بوك.

فيما ختمت الوزارة إعلانها بأنّ هذا الإجراء المؤقت، بهدف الاستمرار في تأمين حاجات المواطنين، وإدارة المخزون المتوفر وفق أفضل شكل ممكن.

اقرأ أيضًا: فيديو لأزمة المحروقات على إحدى المحطات في ريف درعا الشرقي

يأتي هذا الإعلان بعد عشرات التصريحات من المسؤولين السوريين بأنّ أزمة المحروقات قد انتهت أو أوشكت على الانتهاء، وذلك لوصول التوريدات الجديدة التي خرجت زيارة النفط أخيراً عن صمتها قائلةً “أنها لم تصل بهد!”. وذلك في ظل نقص حادّ في المحروقات بشكل عام، في محافظة درعا وعموم المحافظات السورية، حيث الطوابير لا تنتهي وقد غدت جزءاً من حياة الناس.

برأيك متى سيتم التعامل مع الأزمات الحالية في سوريا، وهل سببها حقاً هو العقوبات الأوربية والأمريكية؟

بحجة العقوبات، الحكومة ترفع أسعار المحروقات!

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=10825صفحة درعا 24 على تويتر

2 تعليقان

  1. الازمة كانت في طريقها إلى الحل ولكن اصابة السيد الرئيس بشار وعقيلته سيدة الياسمين بكورونا أخّر وصول النفط … خمستعشر يوم لحتى يشفوا كلشي بينحل ان شاءالله

  2. امبارح وقفت اربع ساعات ونص واخد زيادة 1400 تبع الكازية…. والازمة موجودة من قبل العقوبات … بس اكيد للعقوبات دور في ذلك بس حاج يكذبوا علينا المسؤولين… من اكثر من شهر قالوا التوريدات وصلت من الدول “الصديقة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *