تستعرض وكالة سانا الرسمية والعديد من وسائل الإعلام الرسمية وشبه الرسمية الأخرى صوراً لكميات من أسلحة متوسطة وخفيفة وذخائر متنوعة وأجهزة اتصال. تدّعي بأنّ الجهات الأمنية ضطتها في ريف درعا دون أن توضح مكاناً محدداً لضبطها. في حين أكدت مصادر مُطّلعة لمراسل درعا 24 بأنّ هذه الأسلحة هي ذاتها التي تم تسليمها ضمن القرى والبلدات خلال عمليات التسوية التي بدأت في المحافظة منذ مطلع أيلول / سبتمبر 2021، وبأن الجهات الأمنية بين الحين والآخر تبادر إلى تصويرها وعرضها على أنه تم ضبطها في المحافظة.

كما نقلت وكالة سانا عن مصدر في الجهات المختصة إنه “بعد عمليات التسوية التي شملت كامل محافظة درعا وشعور المواطنين بحالة من الاستقرار والاطمئنان، بادر قسم كبير من الأشخاص، بتسليم أسلحة وعتاد كان بحوزتهم للجيش العربي السوري”.

وأضاف المصدر بأن الجهات المختصة ووحدات من الجيش نفذت عمليات مداهمة لعدد من المنازل والمزارع في ريف المحافظة بناء على معلومات دقيقة، وصادرت كميات من الأسلحة والذخائر منها، وذلك بالتوازي مع استمرارها بأداء واجبها في رصد وملاحقة عمليات التهريب، حيث تم ضبط كمية أخرى من الاسلحة والذخائر كان مهربون أعدوها للتهريب إلى خارج المحافظة.

وفصّل ذات المصدر بأن الأسلحة المُسلّمة والمضبوطة شملت رشاشات PKC وعدداً كبيراً من البنادق الآلية وقواذف RPG مع حشواتها وقناصات وطلقات رشاش دوشكا ورشاشاً عيار 14.5 ملم ومدفع هاون عيار 122 ملم مع قذائف ورمانات يدوية وأجهزة اتصال وطيارة استطلاع صغيرة وعبوات ناسفة وألغاماً مضادة للدروع.

إقرأ أيضًا: انتهاء عمليات التسوية في محافظة درعا

رصدت درعا 24 عمليات التسوية الأخيرة في محافظة درعا، حيث انتهت في غالبية القرى والبلدات بتسليم أسلحة للأجهزة الأمنية، غالبيتها أسلحة خفيفة، وتم إجبار العديد من الأهالي في بعض البلدات على جمع مبالغ مالية لشراء أسلحة وتسليمها للأجهزة الأمنية، وفي بعضها وافقت هذه الأجهزة على تسليم أموال بدلاً من الأسلحة.

جديرٌ بالذكر أنّ عمليات تسليم الأسلحة في التسويات التي تمت مؤخراً لم تختلف عن تلك التي تمت في العام 2018، حيث لم تتوقف الاغتيالات في المحافظة حتى اليوم، بل زادت وتيرتها، والوضع الأمني يعتبر في أسوء أحواله اليوم، حيث لا تمر 24 ساعة دون وقوع عدة حوادث اغتيال أو محاولات اغتيال، فضلاً عن حوادث السرقة والنهب والتشليح والتهريب التي لم تنقطع أيضاً، ولا حتى ضمن فترة إجراء التسويات.

https://daraa24.org/?p=17393

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.