وفاة رضيع نتيجة خطأ طبي

تُوفي طفل رضيع من مدينة إزرع في محافظة درعا جنوب سوريا، بعد إصابته بحالة اختلاج، وإسعافه لمشفى درعا الوطني.

أفادت مصادر محليّة من مدينة إزرع ل درعا24 أنّ الطفل الرضيع ” عماد عساف الشهاب ” ذو السبعة عشرة يوماً، أُصيب بحالة اختلاج، وأسعفه ذويه إلى مشفى درعا الوطني، ليقوم الكادر الطبي بتخريجه، مُبلغين أهله بوفاته.

أضافت ذات المصادر ؛ أنّ ذويه عند عودتهم إلى مدينتهم، عاودا الذهاب بالطفل إلى مشفى إزرع، والّذي بدوره أبلغهم بأنّ الطفل ما زال على قيد الحياة، وبحاجة إلى منفسة، ويجب إعادته إلى مشفى درعا.

وقام الكادر الطبي في مشفى إزرع بالإسراع بإحالته عبر سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر إلى مشفى درعا، وتم وضعه على المنفسة، من ثمّ تُوفي بعد ذلك بساعات قليلة.

فيما يُذكر أنّ القطاع الصحي بشكل عام في محافظة درعا، يعاني من العديد من المشاكل، مما يؤدي إلى حصول عدّة حالة وفاة نتيجة الإهمال أو قلة الخبرة أو قلة الأجهزة والمعدّات الطبية، فمن المسؤول عن ذلك، خاصة في ظل غياب المساءلة والإعلام الرسمي؟

 

شاركنا برأيك؟