هل أصبحنا نعيش في غابة، أم أن غياب القانون والقضاء يحوّل الناس إلى قضاة؟!

قامت مجموعة من الأهالي في مدينة نوى في الريف الغربي من محافظة درعا القبض على شاب بتهمة سرقة دراجة نارية ، وتم بعد ضربه تعليقه في وسط المدينة، وكتبوا عليه “حرامي رقم 1″، وانتشرت صور ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

مراسل درعا 24 نقلاً عن مصادر محلية في المدينة، فقد تم القبض على الشاب أثناء محاولته سرقة دراجة نارية، وسط انتشار هذه الظاهرة في مدينة نوى وفي معظم مدن وبلدات محافظة درعا، خاصّةً في ظل سوء الحالة المعيشية في الآونة الأخيرة، مع ارتفاع الأسعار بشكل جنوني بعد انهيار العملة السورية، وضعف دخل المواطن إلى أدني مستوياته.

اقرأ أيضًا: ازدياد حالات السرقة، في ظل وضع معيشي هو الأسوأ

تُعتبر هذه الحادثة فريدة من نوعها في محافظة درعا، وقد أبدى الكثير من الأهالي استيائهم من هذا العمل، والذي يثير التساؤل هو غياب الأجهزة الأمنية والشرطة والقضاء في مدينة نوى، التي تعتبر من أكثر المناطق انتشاراً أمنياً، فماذا عن متابعة هذه السرقات والحد منها، وهل أصبحت معاقبة السارق بتعليقه أمام أعين الناس؟
برأيك لماذا يأس الأهالي من تسليم الخارجين عن القانون للشرطة أو الأجهزة المختصة؟

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=10249  صفحة درعا 24 على تويتر

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.