أعلنت مؤسسة السورية للتجارة الحكومية أن قيمة مبيعات المؤسسة من القرطاسية بلغت حتى تاريخه مليارين وثلاثمئة مليون ليرة. 

وجاء ذلك في تصريح من مدير عام المؤسسة السورية للتجارة زياد هزاع لموقع الخبر، مؤكداً، أن حجم مبلغ قروض القرطاسية الممنوحة للعاملين في الدولة بلغ حتى تاريخه 412 مليون ليرة سورية. 

موضحاً أن عدد الموظفين الذين حصلوا على قرض القرطاسية في كل المحافظات بلغ 835 شخصاً، جاءت في المقدمة محافظة حلب التي حصل فيها 197 شخصاً على قرض القرطاسية تلتها دمشق 164 قرضاً”.

فيما كانت أقل نسبة من القروض الممنوحة في محافظتي ريف دمشق ودرعا، حيث حصل فيها خمسة أشخاص فقط على قرض القرطاسية، ومثلهم في ريف دمشق. 

أما في بقية المحافظات السورية فقد كانت القروض في حماة 142 قرضاً، وحمص 106 قروض، و62 في طرطوس و50 في اللاذقية و49 في القنيطرة و40 في السويداء و15 في دير الزور. 

وكانت أعلنت المؤسسة السورية للتجارة فتح باب التقسيط للقرطاسية والألبسة والحقائب المدرسية للعاملين بالدولة مع بدء العام الدراسي بسقف /500/ ألف ليرة سورية دون فوائد. وأوضحت أن تيديد القرض يكون خلال /12/ شهراً اعتباراً من الشهر الذي يلي محضر الاستلام.

ولفتت المؤسسة إلى أن الشريحة المستهدفة من التقسيط هم العاملون الدائمون بالدولة والعاملون بعقود سنوية غير منتهية خلال فترة التقسيط. واشترطت أن ترسل الجهات العامة القوائم بأسماء العاملين الراغبين بالتقسيط مع الرقم الوطني، وأن يتعهد محاسب الإدارة وآمر الصرف بتسديد الأقساط في مواعيدها وعلى مسؤوليتهم.

فيما كانت أفردت درعا 24 تقريراً خاصاً حول أسعار المستلزمات المدرسية، التي باتت عبئاً ثقيلاً على تثقل الأسر في درعا، لقراءة التقرير: أسعار المستلزمات المدرسية، تثقل كاهل الأسر في درعا وتضاعف همومهم

الرابط: https://daraa24.org/?p=25971

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.