اشتباكات المزيريب

أكثر من 20 قتيل من قوات الغيث، واثنين من أبناء المنطقة الغربية من درعا

أكثر من 20 قتيل من قوات الغيث، واثنين من أبناء المنطقة الغربية من درعا

سقط شخصان من أبناء الريف الغربي في محافظة درعا، وأكثر من 20 آخرين من خارج المنطقة، والعديد من الجرحى، جميعهم من مرتبات الفرقة الرابعة، وذلك جراء اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم ببن بلدتي اليادودة والمزيريب غربي درعا.

وفقاً لمراسل درعا 24 نقلاً عن مصادر محلية فقد قُتل نتيجة الاشتباكات الشاب “عبد الكريم مهاوش” من قرية المزيرعة غربي درعا، وهو يعمل ضمن مجموعة محلية تابعة للفرقة الرابعة، بعد أن عمل قبل ذلك ضمن فصائل محلية.

وكان أفاد المراسل أيضاً بمقتل الشاب “أحمد إبراهيم أبو دايس”، وإصابة شخص آخر، من مدينة طفس غربي درعا، و “أبو دايس” هو أيضاً يعمل ضمن مجموعة محلية تابعة للفرقة الرابعة، بعد أن عمل قبل ذلك ضمن فصائل محلية.

فيما أفادت مصادر محلية بأنّ بقية القتلى والجرحى هم من مرتبات قوات الغيث التابعة للفرقة الرابعة، والتي قدمت إلى المنطقة منذ أقل من شهرين عند بدء الحملة العسكرية غربي درعا، والتي سقط خلالها العديد من القتلى، ثم انتهت باتفاق بين اللجنة الأمنية والفرقة الرابعة من جهة، واللجنة المركزية من جهة أخرى.

أشار المراسل إلى أنّ الاشتباكات بدأت بعد تحرك رتل عسكري للفرقة الرابعة من أحد مقراتها في بناء مؤسسة الري غربي درعا، حيث تمت استهداف هذا الرتل من قبل مُسلحين مجهولين، بالقرب من منزل المدعو “أبو طارق الصبيحي” أحد أبرز المطلوبين للأجهزة الأمنية في محافظة درعا. والمُتهم بقتل تسعة من عناصر الشرطة.

أضاف المراسل بأنه تم استخدام أسلحة خفيفة ومتوسطة وقذائف دبابات، سقطت هذه القذائف في محيط المنطقة التي جرت فيها الاشتباكات.

يُشار إلى أنه تبع هذه الحادثة اليوم استقدام تعزيزات جديدة إلى بناء مؤسسة الري، وشهدت المنطقة تحركات العسكرية، وتم إغلاق الطرقات الرئيسة، والحواجز العسكرية بشكل تام.

الصور الأولى لمكان الاشتباكات (رابط اليوتيوب)
الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=10935صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *