آخر التطورات في محافظة درعا خلال الـ 24 ساعة الماضية

القصف على درعا البلد

اجتماع وجهاء من حوران مع وفد روسي

قصف عنيف على درعا البلد وحي طريق السد والمخيمات

ضحايا القصف والمواجهات في درعا البلد

قصف على ريف درعا الغربي وسقوط جرحى

نزوح أهالي من مدينة طفس

انفجار مادة من مخلفات الحرب ومقتل طفل وجرح آخر

تشييع شابين قتلا على حاجز للمخابرات الجوية

اجتماع وجهاء من حوران مع وفد روسي

انتهى اجتماع الوفد الروسي مع وجهاء وأعيان من عشائر حوران في الملعب البلدي في مدينة درعا، وتم إعطاء مهلة ليوم غذٍ الثلاثاء للموافقة على ذات الشروط السابقة، تسليم السلاح وتثبيت نقاط عسكرية داخل أحياء درعا البلد وإجراء التسويات للمطلوبين، ودخول دوريات روسية ومن الأمن العسكري واللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم روسياً. فيما حضر الاجتماع ضباط من اللجنة الأمنية أيضاً.

وكان مصدر من لجان التفاوض، قال يوم أمس لدرعا 24 بأنّ آخر مقترحات ضباط اللجنة الأمنية في مدينة درعا على اللجان المركزية الممثلة للأهالي في درعا البلد، دخول الشرطة الروسية برفقة ضباط وعناصر الأمن العسكري إلى درعا البلد، ورفع العلم السوري “الأحمر”، وتسليم جميع أسلحة المقاتلين المحليين، وإجراء تسوية.

قصف عنيف على درعا البلد وحي طريق السد والمخيمات

في ظل قصف عنيف ومستمر تتعرض له مختلف الأحياء في درعا البلد بقذائف الهاون ومضادات الطيران، مصدره القوات العسكرية والمليشيات التابعة للفرقة الرابعة، التي تُحاصر المنطقة، وسط محاولات لاقتحام أحياء درعا البلد من عدّة محاور.

ضحايا القصف والمواجهات في درعا البلد

وقد راح ضحيةً للقصف الشاب “عبد الناصر القطيفان” ضمن أحياء درعا البلد. وكذلك الشاب “محمد مطلق المحاميد” خلال القصف والاشتباكات هناك، وأصيب ثلاثة أشخاص في درعا المحطة.

وقتل يوم أمس جراء القصف العنيف على حي طريق السد كلًا من “أحمد علي العامر غزلان” و” بلال محمد الهلال غزلان” وهم من أبناء درعا البلد.

قصف على ريف درعا الغربي وسقوط جرحى

فيما سقطت كذلك ثلاث قذائف على أطراف بلدة تل شهاب في الريف الغربي من محافظة درعا، وكذلك سقط عدد من القذائف على أطراف بلدة المزيرعة غربي درعا. وكان مصدر القصف من تل الخضر العسكري.

وكان سقط أمس جرحى من المدنيين في قصف براجمات الصواريخ مستمر على قرية جلين ومساكن جلين ومحيطهما في الريف الغربي من محافظة درعا، وتم كذلك قصف بلدة تل شهاب بقذيفتي مدفعية.

نزوح أهالي من مدينة طفس

وشهدت مدينة طفس غربي درعا حركة نزوح للعديد من العائلات إلى مدينة داعل، والحاجز العسكري بين المدينتين اغلق أبوابه ومنع عبور الأهالي، وجاءت حركة النزوح بعد بيان للجان المركزية غربي درعا، أعلنوا فيه النفير العام، إذا لم يتوقف التصعيد العسكري ضد درعا البلد.

جاء ذلك بعد إعلان الناطق الرسمي باسم لجنة درعا البلد المركزية، انهيار المفاوضات بسبب تعنت النظام، وعدم تجاوبه مع الطروحات الروسية، واستمرار في محاولة فرض شروطه القاسية، وعدم احترامه لوقف إطلاق النار، وتقدم مليشيات الفرقة الرابعة ومحاولتها اقتحام مدينة درعا من أكثر من محور.

انفجار مادة من مخلفات الحرب ومقتل طفل وجرح آخر

راح ضحيةً لانفجار جسم من مخلفات الحرب الطفل “محمد حاكم صايل” من قرية صور، إحدى قرى اللجاة في الريف الشرقي من محافظة درعا، وأُصيب طفل آخر بجراح نتيجة ذلك.

تشييع شابين قتلا على حاجز للمخابرات الجوية

🟢 مراسم تشييع الشابين “رامي الحريري ومهند الحريري” في بلدة الجيزة في الريف الشرقي من محافظة درعا، بعد تسليم الأجهزة الأمنية جثتهما، وقد كانا من العاملين ضمن صفوف اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم روسياً، وقضيا أول أمس على يد عناصر الحاجز الرباعي المشترك بين الجيش والمخابرات الجوية قرب بلدة المسيفرة شرقي درعا، وقد تم احتجاز جثتيهما وجثث أربع آخرين، قُتلوا برفقتهم أيضاً.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=14554

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *