أبرز الأحداث ليوم أمس الأربعاء 20 أيار 2020

مقتل مواطن وإصابة آخر بجروح بالغة، وإطلاق نار في الحراك، والحرائق حدث يومي، أما المركزي فيهدد غير المتعاملين بالليرة، وحادثة سطو، وأسعار الحلويات فلكية!

استهداف شخصين في ريف درعا الغربي

أفادت المصادر المحلية أمس الأربعاء، باستهداف ” يزن عدنان جعارة ” من بلدة تل شهاب غربي درعا، بإطلاق نار مباشر بالقرب من دوار البلدة، ممّا أدّى إلى إصابته بجروح شديدة الخطورة أحدها في الرأس، وتم نقله إلى مشفى درعا الوطني.

وفي حادثة أخرى مساء أمس، فقد تم أيضاً استهداف المواطن ” نواف عبد الله حجازي ” بإطلاق نار، بالقرب من منزله في مدينة طفس غربي درعا، مما أدى إلى مقتله على الفور، ولم يتم التعرّف على مصدر إطلاق النار، وهو رجل مُسنّ يزيد عمره على السبعين عاماً، لديه بساتين في طفس، بحسب مصادر محلية فإنّ له أقارب يعملون ضمن مجموعات تابعة لحزب الله اللبناني خارج مدينة طفس، وهو عاد للعيش فيها منذ أكثر من عام، ولم يتعرّض له أحد سابقاً.

إطلاق نار عشوائي في الحراك

شهدت مدينة الحراك شرقي درعا إطلاق نار بشكل عشوائي، وتحدثت مصادر محلية بأنّ ذلك على أثر الخلاف السابق قبل عشرة أيام بين ” الفيلق الخامس ” ومجموعة تابعة للأمن العسكري، بعد قيام الاخير باحتجاز عنصرين من الأول، ومن ثم تسليمهم لجهاز الأمن العسكري في درعا.

الحرائق حدث يومي في درعا

اشتعل حريق يوم أمس على أطراف مدينة نوى غربي درعا، وقد تم السيطرة عليه وإخماده من قبل فوج اطفاء المدينة، وكان الحريق اندلع في ” هشير ” بأحد الأراضي زراعية.

والليرة السورية تهوي والمركزي يُهدد غير المتعاملين بها

ارجع المصرف المركزي في سوريا في بيان له، انهيار العملة المحلية إلى استغلال المضاربين والمتلاعبين، وذلك في وقت تُحطم فيه الليرة السورية أرقاماً قياسية، وتفقد الكثير من قيمتها. لقراءة المزيد

سطو على منزل في بلدة جباب كاد أن يتحول لجريمة قتل

قامت عصابة سطو وسرقة بالدخول إلى منزل أحد المواطنين في بلدة جباب، وطعنهم امرأة بأداة حادة، وضربهم الرجل حتى أغمي عليه، ومن ثم سرقة مبلغ مالي، ومغادرة المنزل تاركين ورائهم قنبلة يدوية لم تنفجر.

أسعار الحلويات فلكيّة، فماذا يصنع ربّ الأسرة مع اقتراب العيد؟

يقتربُ ” عيد الفطر السعيد ” ومع اقترابه يُقبلُ الناس عادةً على شراء بعض الحلويات ولا سيما ” حلويات العيد “، وذلك تعبيراً عن البهجة والسرور بقدومه، ولكن تشهدُ أسعارها هذا العام ارتفاعاً كبيراً عن الأعوام السابقة، ربّما تجعل الكثير يعجز عن شرائها.
لقراءة المزيد