أمين فرع حزب البعث: درعا البلد غير محاصرة، والطرق مفتوحة

أمين فرع حزب البعث: درعا البلد غير محاصرة، والطرق مفتوحة!

أمين فرع حزب البعث: درعا البلد غير محاصرة، والطرق مفتوحة!

صرّح رئيس لجنة المصالحة وأمين فرع حزب البعث في محافظة درعا، بأنّ درعا البلد غير محاصرة والطرق إليها مفتوحة. على الرغم من قيام الحواجز العسكرية والأمنية منذ أيام، بإغلاق الطرق المؤدية إليها، ورفع سواتر ترابية، والإبقاء فقط على طريق واحد من جهة حي سجنة، يتمركز عليه العديد من الحواجز العسكرية.

وجاء تصريح أمين فرع حزب البعث “حسين الرفاعي” عبر إذاعة شام إف إم، بأنّ ما يجري في درعا البلد هو تصحيح للتسويات السابقة، التي لم تكن عادلة عندما تُركت الأسلحة مع المسلحين.

مُضيفاً، بأنّه يجب فرض الأمان، وعدم تكرار حوادث الاغتيالات والهجمات على الحواجز العسكرية، وهناك عرض لتسليم المسلحين أسلحتهم.

إقرأ أيضًا: مطالبات روسية بأسلحة فردية، ولؤي العلي غربي درعا يطالب بالتهدئة!

وأشار إلى أنّ هناك تفاوض مع اللجنة المركزية في درعا البلد، إما بشكل مباشر أو عن طريق الأصدقاء الروس لتسليم السلاح – وفق تعبيره -، والمفاوضات مستمرة وموجودة في العديد من المناطق الغربية والشرقية ودرعا البلد، وليس هناك مهلة زمنية لتسليم الأسلحة من قبل المسلحين، والأمور ما زالت قيد المفاوضات، مع الرغبة بالحل السلمي.

فيما ختم حديثه بأنّ نقطة الجمرك القديم منطقة عسكرية على الحدود الأردنية، ولابد أن تكون آمنة دون وجود للمسلحين فيها.

في حين كانت رصدت درعا 24 قيام قوى أمنية وعسكرية بإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى درعا البلد، ولم تترك سوى طريق واحد من جهة حي سجنة، والذي يتمركز عليه العديد من الحواجز العسكرية.

جاء ذلك بعد مطالب من الجنرال الروسي المسؤول عن ملف الجنوب السوري، بتسليم أسلحة خفيفة في درعا البلد، ودخول الجيش والأجهزة الأمنية وقوات روسية للمنطقة وتفتيشها، الأمر الذي لاقى رفضاً من قبل الوجهاء واللجان المركزية في درعا البلد، فكان الرد بإطباق حصار على درعا البلد.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=12937صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *