بلدة محجة شمال شرق مدينة درعا
بلدة محجة شمال شرق مدينة درعا

قال مصدر من الفصائل المحلية الخاضعة للتسوية لمراسل درعا 24 بأن الجيش والأجهزة الأمنية برفقة قوات روسية، يعتزمون تنفيذ حملة للبحث عن مطلوبين في بلدة محجة في الريف الشمالي من محافظة درعا، خلال الأيام القادمة، وبأن سبب المشاركة الروسية هو استهداف الآلية الروسية في شهر كانون الأول 2023.

وأضاف المصدر، بأنه تم اليوم الجمعة إغلاق الطرق الفرعية والتربية على بلدة محجة الواقعة قرب الاتستراد الدولي درعا – دمشق، كما تم يوم أمس تثبيت نقطة عسكرية جديدة شمالي البلدة، وانتشر الجيش بكثافة في محيط النقطة عند تثبيتها، في حين تنتشر أساساً العديد من النقاط والحواجز العسكرية على الاتستراد.

كذلك تحدثت مصادر محلية من أبناء بلدة محجة لمراسل درعا 24، بأن هناك حالة تخوف من هذه الحملة، حيث لم تُعرف بعد الأسماء المطلوبة، ولا المنازل التي سيتم تفتيشها. لافتةً إلى خوف المتخلفين منهم عن الخدمة العسكرية والمنشقين عن الجيش من الاعتقال، بشكل خاص.

فيما كانت رصدت درعا 24 بتاريخ 12 – 12 – 2023 استهداف آليات روسية على اتستراد درعا – دمشق، بالقرب من بلدة محجة، بعبوة ناسفة، ونتج عن ذلك أضرار مادية، ولم يتم تأكيد وقوع أي إصابات بشرية، وتبع ذلك حينها إغلاق الاتستراد من قِبل قوات تابعة للأجهزة الأمنية، والانتشار في محيط التفجير.

كذلك رصدت الشبكة الأسبوع الماضي، محاولة قوة عسكرية للجيش تثبيت نقاط على أطراف بلدة محجة من جهة المجبل، ونجم عن ذلك اشتباكات بينها وبين مقاتلين محليين، مما أدى إلى مقتل طفل برصاص عشوائي من تلك الاشتباكات.

اقرأ أيضاً : أنباء عن التجهيز لحملة عسكرية في الريف الغربي من محافظة درعا

الرابط: https://daraa24.org/?p=36798

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *