يتم الحديث خلال الأيام القليلة الماضية عن إصدار ورقة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية، وتم نفي ذلك من قِبل مصرف سوريا المركزي، إلا أنه يتم تداول أنباء جديدة تُنسب لرئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية الدكتور “عابد فضلية” تفيد بأن توقعات إصدار ورقة نقدية من فئة 10 آلاف لا تزال تلوح في الأفق.

ورداً على ذلك قال فضيلة في تصريح لموقع أثر بريس شبه الرسمي بإن المصرف المركزي لم يقدم أي طرح حول ذلك، ولكن نحن نتمنى أن يتم طرح عملة جديدة من فئة 10000 ليرة سورية، بشرط أن لا يتم طبع مبلغ يزيد عن التالف من العملة القديمة، مشيراً إلى أنه عندما تم طرح فئة 5000 ليرة سورية لاقت قبولاً من قبل المواطنين وسهّلت التعاملات المصرفية والتجارية.

وأوضح : “يظن المواطنون أن طرح فئة جديدة يعني تخفيض قيمة العملة السورية، وهذا خطأ لأن طرح عملة من فئة 5000 أو 10000 ليرة سورية لا يؤثر على الاقتصاد بأي شيء ومن غير الصحيح ما يتم تناقله أن طبع مثل هذه الفئة يؤدي إلى التضخم” .

ولفت إلى أن الوضع الاقتصادي والتضخم سيبقى على ما هو عليه سواء بطرح فئات نقدية جديدة أم بعدم طرحها، ولكن التضخم الاقتصادي الناتج يتطلب أن يكون هناك فئات كبيرة من العملة.

برأيك هل ستصدر ورقة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية قريباً، ولا سيما أنه غالباً ما تصدر الحكومة شائعة ثم يتم نفيها لمعرفة رد فعل المواطنين بعد الصدمة، وهل بالفعل لا يعني إصدارها انخفاض قيمة العملة السورية المنهارة أساساً؟

رابط مختصر : https://daraa24.org/?p=24515

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.