تم مساء اليوم بمبنى المجمع الحكومي إخلاء سبيل الموقوف «باسل بسام مروح» والدته جواهر، تولد 1990، في قرية الزباير التابعة لمنطقة اللجاة.

وكالعادة تم شمل إطلاق سراحه بالمرسوم الذي صدر منذ أكثر من سنة.

 مراسل درعا 24 سأل المحامي «سليمان القرفان» عن هذا الأمر وهل يجوز أن يُطلق سراح موقوفين بناء على المرسوم بعد صدوره بسنة فقال: « عندما يصدر المرسوم، يجب على السلطات القضائية وخلال فترة 24 ساعة، إصدار قوائم المشمولين في العفو والبدء بإطلاق سراحهم فوراً».

إقرأ أيضاً: إطلاق سراح شاب اُعتقل منذ أربعة أشهر، ومحافظة درعا تنسب إطلاق سراحه لمرسوم نيسان 2022

وأضاف «بأن المرسوم يشمل من ارتكب الجرم قبل صدور المرسوم، وبأثر رجعي»، وأكّد السيد ”القرفان“ بأنه في حال الافراج عن موقوف بعد هذه المدة من صدور المرسوم، فهذا يُعتبر (في الدول التي تحترم نفسها ولديها قضاء مستقل) توقيف تعسفي، وحجز حرية ويجب محاسبة من أخّر إطلاق سراحه، وإعطاء السجين تعويضاً عن تلك الفترة».

الرابط: https://daraa24.org/?p=30274

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *