أعلنت الحكومتان السورية والأردنية إعادة افتتاح المنطقة الحرّة المشتركة على الحدود بين البلدين، وبأن انطلاق الأعمال والأنشطة التجارية والاقتصادية، سيكون اعتباراً من اليوم الأول من كانون الأول 2021.

وقالت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في سوريا عبر بيان مشترك مع الوزارة الأردنية، أن إعادة افتتاح المنطقة تهدف إلى تنشيط الحركة التجارية وجذب الاستثمارات وتفعيل قطاع الخدمات، وبالتالي خلق فرص العمل والمساهمة في تحقيق دعم عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية لكلا البلدين.

وجاء في البيان إلى أن إعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة تمت بعد استكمال متطلبات تأهيلها وإعادتها إلى العمل وتأمين جاهزيتها لاستقبال الاستثمارات من كلا الجانبين ومن الدول الصديقة.

وحسب البيان المشترك فإنّ تأسيس المنطقة الحرّة تم بموجب اتفاق التعاون الاقتصادي وتنظيم التبادل التجاري بين البلدين لتكون أحد مرتكزات العمل العربي الاقتصادي المشترك.

إقرأ أيضًا: عائدات بالمليارات من معبر نصيب الحدودي مع الأردن، وأكثر من مئتي شاحنة دخولاً وخروجاً

تعتبر المنطقة الحرة في درعا هي واحدة من تسع مناطق حرة تتبع للحكومة السورية، وكان يسيطر عليها سابقاً “رامي مخلوف” وتوقفت المنطقة عن العمل عند سيطرة الفصائل المحلية على معبر نصيب، ثم أُعيد افتتاح المعبر لاحقاً بعد إعلان السلطات السورية سيطرتها على المنطقة الجنوبية، والآن مع عودة العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، تم إعادة افتتاح المنطقة الحرّة.

يُشار إلى أنّ الأردن من أوائل الدول العربية التي أعادت العلاقات مع السلطات السورية بعد عزلة لقرابة عشر سنوات من جميع الدول العربية، وقد جرت عدة لقاءات بين وزراء من الحكومتين في العاصمة الأردنية، واتصال هاتفي بين الملك عبد الله الثاني وبشار الأسد رأس السلطة في سوريا.

إقرأ أيضًا: اجتماع لوزيري الدفاع الأردني والسوري بالتزامن مع تسويات في درعا

https://daraa24.org/?p=16909

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *