اتفاق في بلدة الكرك الشرقي يقضي بدخولها غداً برفقة الفيلق الخامس

اتفاق في بلدة الكرك الشرقي يقضي بدخولها غداً برفقة الفيلق الخامس

اتفاق في بلدة الكرك الشرقي يقضي بدخولها غداً وتفتيش بعض المنازل في البلدة، برفقة عناصر محلية من الفيلق الخامس. بعد أن حاولت صباح اليوم قوات تابعة للجيش والقوى الأمنية اقتحامها.
وقد تراجعت هذه القوات إلى مواقعها بعد حدوث اشتباكات، وتدّخل لقوات محلية من مرتبات اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس.

أفاد مراسل درعا 24 نقلاً عن مصادرمحلية بأنّ الاتفاق بشأن الأحداث الأخيرة في بلدة الكرك الشرقي، قضى بالمطالبة بالمطلوبين من المسلحين في بلدة الكرك الشرقي الذين هجموا على الحاجز العسكري في البلدة ، وسيتم معاودة عملية التفتيش في البلدة، والبحث عن المطلوبين يوم غدٍ برفقة عناصر من الفيلق.

فيما كان أفاد المراسل بأنّه خلال محاولة الاقتحام صباحاً تم تفتيش بعض المنازل في الجهة الغربية من البلدة، واندلعت اشتباكات في تلك المنطقة. أوقفت عملية الاقتحام. مع استمرار وصول تعزيزات للجيش من اللواء 52 ميكا على طريق الحراك – الكرك الشرقي.

تزامن ذلك مع مسارعة قوات محلية للواء الثامن التابع للفيلق الخامس بالوصول إلى بلدة الكرك الشرقي، ووضع نقاط له داخل البلدة. بهدف منع عملية الاقتحام ووقف التصعيد “حسب مصادر مقرّبة من قيادة اللواء”.

فيما سبق هذا مفاوضات بين وجهاء من بلدة الكرك الشرقي واللجنة الأمنية في مدينة درعا، التي هددت باقتحام البلدة. في حال لم يتم تنفيذ مطالبها بتسليم أسلحة موجودة في البلدة. وخلال ذلك تم إرسال تعزيزات على الحاجز العسكري التابع للمخابرات الجوية غربي البلدة. ومنعت الحواجز العسكرية الدخول والخروج من البلدة.

جاء كل ذلك عقب اندلاع اشتباكات في البلدة قبل ذلك بأيام، سيطر خلالها مسلحون محليون على حاجز للمخابرات الجوية في البلدة، وقُتل خلال ذلك ضابط وعنصر. وتم أسر بقية عناصر الحاجز. وتم تسليمهم بذات اليوم بعد تدّخل اللواء الثامن كوسيط، وكان ذلك بتاريخ 8 نوفمبر / تشرين الثاني، على أثر توتر جرى في معظم مدن وبلدات المحافظة جراء اقتحام منطقة النخلة والشياح في محيط مدينة درعا.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=6359

أخبار متعلقة

2 Comments

  1. هههه كان الامن قبل الـ2011 لما بدو يعتقل حدا او يفتش بيت يجيب المختار معو مشان يدليهم عالبيت ، هسع الفيلق الخامس هوا المختار يعني؟ صرعو طيطنا من الصبح زمامير …بعدين بلشوا يتفاخروا انهم وقفوا الاقتحام وواجهوا الجيش وهالقصص، بالاخير كلو علاك، وجهان لعملة واحدة. الله يخلصنا من الجميع قشة لفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.