اجتماعات بالتزامن مع التوتر في عموم درعا، وخاصّةً الكرك الشرقي

اجتماعات بالتزامن مع التوتر في عموم درعا، وخاصّةً الكرك الشرقي

اجتماعات في بلدة الكرك الشرقي في الريف الشرقي من محافظة درعا، قبل ساعات. بعد حضور وفد من قيادة اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس. وذلك على أثر التطورات الأخيرة في البلدة. حيث تم مهاجمة حاجز المخابرات الجوية في البلدة، والسيطرة عليه.

بحسب مصادر محلية لمراسل درعا 24 فقد أفضى الاجتماع تسليم عناصر الحاجز الذين تم احتجازهم من قبل عناصر في الفصائل المحلية الخاضعة لاتفاقية التسوية والمصالحة. وتمتْ المطالبة من قادة اللواء الثامن الذي يعتبر أحد أكبر الفصائل المحلية الخاضعة لاتفاقية التسوية. بالتعهد بعدم تنفيذ أي اقتحام للبلدة.

فيما طالب القادة من اللواء الثامن بتشكيل وفد شعبي عشائري من الكرك الشرقي. للذهاب والاجتماع باللجنة الأمنية في مدينة درعا. والذي من المتوقع أنْ يتم غداً، لبحث التطورات الخاصة بدرعا البلد والكرك الشرقي معاً.

في ذات السياق: فقد سبق ذلك اجتماعاً في مدينة درعا مع اللجنة الأمنية. شارك فيه قادة من اللواء الثامن. وأعضاء من اللجنة الجديدة التي تم تشكيلها قبل أيام بديلاً عن اللجان المركزية. والتي تضم قادة الفصائل المحلية الخاضعة لاتفاقية التسوية من جميع أنحاء المحافظة.

وقد تم خلال الاجتماع في مدينة درعا، الحديث حول مهلة زمنية من قبل اللجنة الأمنية للعاملين في الفصائل المحلية الخاضعة لاتفاقية التسوية والمصالحة في درعا البلد. إما لتسليم سلاحهم أو الانخراط ضمن جسم عسكري من الأجسام الموجودة في المحافظة.

جاءت هذه الأحداث بعد توتر شهدته العديد من مدن وبلدات محافظة درعا. بعد اقتحام قوات عسكرية تابعة للفرقة الرابعة والأمن العسكري منطقة النخلة في محيط درعا البلد، وتمشيطها ثم انسحابها. بعد انتشار قوات تابعة للفصائل المحلية في العديد من القرى والبلدات. وفرض سيطرتها على حواجز عسكرية. بما في ذلك الكرك الشرقي والعديد من القرى والبلدات غربي درعا.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=6284

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *