عُقد اليوم الثلاثاء اجتماع في منطقة الأشعري قرب مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، ضمّ ضباط من اللجنة الأمنية في مدينة درعا، وعدد من أعضاء اللجان المركزية في المنطقة الغربية من درعا.

وحسب مصادر مُطّلعة لمراسل درعا 24 فقد حضر الاجتماع ضبّاط من اللجنة الأمنية، اللواء “حسام لوقا”، واللواء “علي محمود”، والعميد “لؤي العلي“، ومن اللجان المركزية “محمد الفريد” و “مصعب بردان” إضافةً إلى القيادي السابق في فصائل التسوية “محمود البردان (أبو مرشد)”، وآخرين.

أضافت المصادر، بأنّ الاجتماع كان عبارة عن تناول الغداء في وادي الأشعري المنطقة السياحية المعروفة، بعد دعوة الضباط من قبل اللجان المركزية، وقد أثنى الضباط على جهود اللجان المركزية في المنطقة الغربية من درعا، ومساهمتها الكبيرة في إتمام عملية التسوية وتسليم الأسلحة في بلدات الريف الغربي.

وأشارت ذات المصادر، بأنّه لم يتم التطرّق للحديث حول مصير المجموعات المحلية التابعة للفرقة الرابعة في المنطقة، والتي تطالب الرابعة بخروجها باتجاه مقرات الفوج 666 وجبهات القتال التابعة له خارج محافظة درعا، وذلك على الرغم من وجود اللواء “علي محمود” الضابط المسؤول عن الفرقة الرابعة في عموم درعا.

فيما لم يتم الكشف عن بنود هذا الاجتماع ولا غيره من قبل اللجان المركزية، ولا يتم إصدار أي بيانات أو تصريحات توضح المشاريع التي يتم الاتفاق عليها بشأن المنطقة الغربية، بعد تطبيق اتفاق التسوية في المنطقة وتنفيذ عمليات التسوية وتسليم الأسلحة وانتشار الجيش.

الرابط المختصر : https://daraa24.org/?p=15178

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.