احتجاز الطبيب “أحمد السكري” أثناء تواجده في بلدة أم ولد في الريف الشرقي من محافظة درعا، وفق مصادر محلية لمراسل درعا 24 فإنّ من قام باحتجازه هم أفراد من مجموعة محلية تابعة لجهاز الأمن العسكري تعمل شرقي درعا، يقودها “أبو علي اللحام” من بلدة أم ولد.

وأضافت المصادر بأن “السكري” دكتور اختصاصي طب أسنان، وينحدر من بلدة الكرك الشرقي في ريف درعا الشرقي.

فيما يستمر اختطاف الطبيب “حيدر الرفاعي” من بلدة أم ولد في الريف الشرقي من محافظة درعا، بعد أن كان عائداً من عيادته في الغارية الشرقية بتاريخ 11 يناير / كانون الثاني 2022 باتجاه بلدته أم ولد، وهو طبيب أسنان وعيادته في الغارية الشرقية. ويستمر ابتزاز ذويه لدفع فدية مالية مقابل الإفراج عنه.

https://daraa24.org/?p=18075

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.