قرية الكرك الشرقي في ريف درعا

اختطفت مجموعة مسلحة الشاب “محمد سمير المشوح” على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك الشرقي والمسيفرة في الريف الشرقي من محافظة درعا، عصر يوم أمس، ثم أطلقت سراحه بعد تعذيبه ليل أمس، وفق ما أفادت به مصادر محلية من أبناء المنطقة لمراسل درعا 24.

وأضافت المصادر بأن “المشوح” مدني، ينحدر من بلدة الكرك الشرقي، ولا ينتسب لأي جهة، ولم يُعرف سبب اختطافه، فيما تم سرقة دراجته النارية وممتلكاته الشخصية، وضربه بشدة.

وأشارت ذات المصادر إلى أن الجهة المُتهمة باختطاف الشاب، هي مجموعة محلية من بلدة المسيفرة، تتبع للقيادي “محمد علي الرفاعي، المُلقب أبو علي اللحام من بلدة أم ولد“، وهو قيادي سابق في الفصائل المحلية، غادر باتجاه الشمال السوري عند تطبيق اتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف 2018، ومنها إلى تركيا، ثم عاد إلى محافظة درعا في العام 2020، وقاد مجموعة محلية كانت تعمل لصالح جهاز الأمن العسكري، وتتبع هذه المجموعة حالياً لجهاز المخابرات الجوية.

اقرأ أيضاً : مقتل شاب في بلدة المسيفرة

الرابط: https://daraa24.org/?p=36317

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *