بلدة محجة في ريف محافظة درعا الأوسط

اختطاف المواطن «محمد عوض الخلف»، من بلدة محجة شمالي درعا، وهو في طريقه لزيارة صديقه في بلدة عريقة في محافظة السويداء، ويطالب الخاطفون ذويه بفدية مالية.

وقالت مصادر مقرّبة من ذويه بأن الاتصال انقطع مع «الخلف» البالغ من العمر قرابة 50 عاماً صباح يوم أمس أثناء توجهه من العاصمة دمشق إلى السويداء، وقد تواصلت عصابة الخطف مع أحد أبنائه، وطالبت بمبلغ 10 آلاف دولار أمريكي مقابل الإفراج عنه.

فيما ناشدت عائلة المخطوف أهالي السويداء مساعدتهم والتدخل والبحث عن مكانه لإطلاق سراحه بأسرع وقت ممكن.

في سياق متصل فقد تم يوم أمس الإفراج عن المواطن «محمود زكريا الفرحان الزعبي» من أبناء بلدة الطيبة والذي اُختطف أواخر الشهر الماضي، أثناء عودته من مزرعته على الطريق الواصل بين بلدتي الجيزة والطيبة في ريف محافظة درعا الشرقي.

وأفاد مصدر مقرب من ذويه لمراسل درعا 24 بأنهم دفعوا مبلغ 16 ألف دولار فدية من أجل الإفراج عنه، وقد تم الإفراج عنه في قرية الثعلة التابعة لمحافظة السويداء، على الرغم من اختطافه في درعا، مما يؤكد أن عصابات الخطف واحدة في المحافظتين.

كذلك يستمر اختطاف الشاب “علاء الزامل (القرفان)” من أبناء بلدة تسيل منذ 28 يوليو / تموز 2022. وقالت حينها مصادر مقرّبة من ذويه بأن الخاطفين تواصلوا معهم وطالبوا بفدية مالية تُقدّر بـ 75 ألف دولار مقابل الإفراج عنه. وآخر الأنباء أن الخاطفين تواصلوا مع ذويه مرة أخرى وهددوهم بقتله في حال لم يتم تأمين المبلغ المطلوب.

وتتكرر عمليات الخطف في محافظتي درعا والسويداء بين الحين والآخر، دون وجود أي حلول لها، في حين تتهم العديد من المصادر في المحافظتين الأجهزة الأمنية والحواجز العسكرية المنتشرة على الطرقات بين درعا والسويداء بالضلوع في عمليات الخطف.

الرابط: https://daraa24.org/?p=25142

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *