اختفاء امرأة في درعا، يزيد من الغموض والتوتر!

اختفتْ قبل خمسة أيام امرأة من سكان درعا البلد، في محافظة درعا جنوب سوريا، وذلك أثناء تواجدها ضمن المربع الأمني في درعا المحطة ( مركز المدينة ).

وأفاد مراسل درعا24؛ أنّ توتراً حادّاً نشأ نتيجة ذلك، وتجّمع محتجّون في درعا البلد لأكثر من مرة، بهدف المطالبة بإيجاد المرأة المفقودة، والإفراج الفوري عنها، من قبل الجهة المحتجزة.

وانتشر يوم أمس الجمعة؛ شريط مصوّر لمحتجّين، من بينهم وجهاء من منطقة درعا البلد، وتحدثوا أنّهم لا يريدون الاحتجاج، وكل ما يريدونه أن يعيشوا بسلام، في منازلهم وأعمالهم، مجددين المطالبة بالإفراج عن جميع المحتجزين، وضرورة إطلاق سراح السيدة، مشيرين أنّهم يحمّلون الدولة السوريّة مسؤولية ذلك، لأنه تمّ فقدانها ضمن منطقة أمنية.

فيما قالت مصادر محلية؛ أنّ المرأة التي فُقدت منذ خمسة أيام، لم يثبتْ احتجازها ضمن أي مركز أو جهاز أمني حتى الآن، ولكن انقطع التواصل معها بعد خروجها من مركز للهلال الأحمر في حي المطار بدرعا المحطة.