مدينة الحراك في الريف الشرقي لمحافظة درعا جنوب سوريا
مدينة الحراك في محافظة درعا

توتر أمني في الحراك، سقوط ثلاثة قتلى جرَّاء خلاف بين عائلتين في طفس، ثلاث عمليات اغتيال في عموم درعا، ولا حالات كورونا معلنة فيها

تابع آخر الأحداث في محافظة درعا جنوب سوريا :

• مقتل المواطن ” محمد أحمد عبد الكريم أبو سعيفان ” الملقب ب ” أبو المجد “، على طريق السامرية بين بلدتي سحم الجولان وجلين، غرب درعا، وبحسب مراسل درعا24 فإنه يعمل ضمن مفرزة الأمن العسكري في بلدة الشجرة التي ينحدر منها، وهو أحد الخاضعين لاتفاق التسوية والمصالحة بعد أن عمل سابقاً ضمن صفوف فصائل محلية مسلّحة.

وقد تبع هذه الحادثة فرض حظر تجوّل في بلدة الشجرة، وسط استنفار وتوتر أمني، ووقوع إطلاق نار بين الحين والآخر.

• فيما قُتل أيضا في درعا البلد في مدينة درعا، ” بسام الحريري ” الملقب ب ” أبو عبدو “، حيث تم استهدافه بإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، مما أدى إلى مقتله على الفور، وأشارت مصادر محلية بأنّه يعمل في تجارة المواد المخدّرة والممنوعات.

• وكذلك تم استهداف المواطن ” منصور فواز “، من بلدة أم ولد درعا، مما أدّى إلى إصابته، وكان استهدافه أثناء عمله في ورشة بناء في البلدة، وهو أحد الحاصلين على بطاقة تسوية ومصالحة.

• في سياق آخر فقد تُوفي المواطن ” إبراهيم أحمد كيوان ” جرّاء جراحه التي أُصيب بها أمس أثناء الخلاف العشائري بين عائلتي ” كيوان والمبسبس “، والذي اندلع في طفس غرب درعا، وهو يعتبر ثالث ضحية لهذه المشاجرة، الّتي اندلعت أمس بدون معرفة أسباب واضحة لها، ونتج عنها مقتل اثنين أمس، وثالث اليوم.

• وأفادت مصادر محلية ل درعا24 بأنّ المشكلة لم تنتهِ بعد، وقد تم إجلاء بيت المبسبس من مدينة طفس، وتدخلّت وساطات و وجهاء لحلّها ولكن بدون فائدة.

• واخر الأنباء من مدينة الحراك شرق درعا، حيث بحسب مراسل درعا24 تشهد المدينة منذ صباح اليوم توتراً واستنفاراً أمنياً، وهناك أرتال عسكرية للجيش ولقوات رديفة له تنتشر في محيطها، والأنباء تُشير إلى نيّة اقتحام المدينة، وسط حالة ترقُب.

ويأتي ذلك على أثر مقتل ضابطين من قيادة اللواء 52 ميكا، على يد مسلحين مجهولين منذ ثلاثة أيام، وذلك في محيط مدينة الحراك شرق درعا.

• وبما يخصّ اخر المستجدات بخصوص ” فايروس كورونا “؛ فقد ظهرت نتائج تحاليل الحالة المشتبه بإصابتها في مدينة بصرى الشام سلبية؛ وتم تخريجها من مركز الحجر الصحي، وبذلك لا يوجد أي حالات معلن عنها في درعا، ويوجد في عموم سوريا 39 إصابة شُفيت منها 5 إصابات، وتُوفيت ثلاث.

شاركنا برأيك؟