بلدة اليادودة في الريف الغربي

مراسل درعا 24 : أطلق مسلحون يستقلون باص النار باتجاه منزل يتواجد فيه مسلحون محليون في بلدة اليادودة في الريف الغربي من محافظة درعا، وجرى اشتباك بين الطرفين، وتُشير الأنباء الأولية إلى إصابة “أمجد المزعل” من المسلحين المحليين.

المراسل: الباص الذي أطلق النار على المسلحين المحليين، غادر باتجاه حاجز عسكري تابع للجيش والأجهزة الأمنية على طريق درعا – اليادودة.

المراسل: ينحدر “المزعل” من منطقة حوض اليرموك، ويسكن بلدة اليادودة، ويعمل ضمن مجموعة محلية يقودها “إياد الغانم” الذي عمل كقيادي ضمن فصائل محلية غربي درعا، قبل اتفاقية التسوية والمصالحة التي تمت في العام 2018، ثم انضم لمجموعات كان يقودها “معاذ الزعبي وخلدون البديوي الزعبي” من مدينة طفس، قبل مقتلهما.

إقرأ أيضاً: استمرار القصف يتخلله اشتباكات في السهول المحيطة بمدينة طفس، وقصف منزل في اليادودة

المراسل : كان “الغانم” أحد المطلوبين للترحيل باتجاه الشمال السوري منذ سنوات عند محاولات اقتحام الجيش للمنطقة الغربية، قبل أن يتم تنفيذ اتفاق واجتماعات بينهم وبين ضباط اللجنة الأمنية التابعة للسلطات السورية، ومع العميد “لؤي العلي” رئيس فرع الأمن العسكري.

فيما رصدت درعا 24 استهداف المنزل الذي يسكنه “المزعل” في اليادودة مرتين، من قِبل طيران مُسير تابع للسلطات السورية، ولم ينجم عن ذلك أي أضرار بشرية.

إقرأ أيضاً: العثور على عبوة ناسفة قرب منزل قيادي في اليادودة

الرابط: https://daraa24.org/?p=36308

إذا كنتم تعتقدون بأن هذا المقال ينتهك المعايير الأخلاقية والمهنية يُرجى تقديم شكوى

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *