الشاب "عمر البلخي" من بلدة معربة، والذي تم الإفراج عنه قبل قليل بعد الإفراج عن الشاب "عبد الله رافع الرويس".
الشاب "عمر البلخي" من بلدة معربة، والذي تم الإفراج عنه قبل قليل بعد الإفراج عن الشاب "عبد الله رافع الرويس".

أطلقت اللجان المركزية في المنطقة الغربية من محافظة درعا، بالتنسيق مع اللواء الثامن شرقي درعا، سراح الشاب “عبد الله رافع رويس” من عشائر اللجاة، مقابل الإفراج عن الشاب “عمر البلخي” من بلدة معربة، وفق ما أفاد به مراسل درعا 24.

وأضاف المراسل، بأن مسلحين محليين يتبعون للجان المركزية اختطفوا “الرويس” في محيط مدينة طفس غربي درعا، منذ قرابة اسبوع، بعد توجهه إليها من بلدة معربة، بينما كان يقود السيارة التي تنقله الشاب “عمر البلخي”، والذي اختطفه أقارب “الرويس” بعد ذلك بأيام، رداً على ذلك.

وقال مصدر من اللجان المركزية لمراسل درعا 24، بأنهم عثروا على محادثات وأخذوا من “الرويس” اعترافات حول مزارع يتواجد فيها تجار مخدرات، وداهمت المركزية هذه المزارع في منطقة السعادة قرب مدينة طفس، وقُتل نتيجة ذلك الشاب “عبدالله غازي الرويس”، وتم اعتقال “عبد العزيز رويس، والملقب بـ عزو” وابنه أيضاً، وتم العثور على كميات من المواد المخدرة في هذه المزارع.

فيما كان نقل المراسل عن مصادر محلية من أبناء المنطقة، بأن “رافع الرويس” وهو والد “عبد الله ” ينحدر من عشائر البدو، ويُتهم بالعمل في تجارة وترويج المخدرات، وقد رُوّج سابقاً أنه غادر باتجاه لبنان، بعد مداهمة مزرعته في شهر أيار 2023، من قِبل دورية مشتركة تابعة للأجهزة الأمنية، ويُشتبه أنه كان يتخذها مستودعاً أو معملاً لتصنيع المخدرات، وتم إخلاء المزرعة وقتها، بعد قصف الطيران الأردني لما قال بأنها مقرات لمهربي المخدرات في درعا والسويداء.

في حين أكدت العديد من المصادر مؤخراً بأن “الرويس” الأب، لم يغادر باتجاه لبنان، بل ما يزال موجوداً في مزارع في محيط بلدة نصيب، تحت حماية القيادي المحلي في جهاز الأمن العسكري “عماد أبو زريق”، الذي تم إدراجه سابقاً على لائحة عقوبات أمريكية وبريطانية لضلوعه في تجارة وتهريب المخدرات في بالمنطقة.

الرابط : https://daraa24.org/?p=37206

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *