المواطن "حاتم الكلش" من بلدة معربة، والذي قُتل مساء أمس.
المواطن "حاتم الكلش" من بلدة معربة، والذي قُتل مساء أمس.

تم اليوم تشكيل لجنة شرعية للحلّ بين “عائلتي المراد والكلش” في بلدة معربة في الريف الشرقي من محافظة درعا، بعد جريمة القتل التي وقعت مساء أمس الثلاثاء بحق المواطن “حاتم محمد الكلش”، حيث تم استهدافه بإطلاق نار، أدى إلى مقتله، وذلك على أثر خلاف.

حسب مراسل درعا 24 فقد سلّمتْ اللجنة الشرعية التي تضم وجهاء من بلدة معربة ومن مدينة بصرى الشام، الاثنين المُتهمين بتنفيذ عملية القتل، وهما “شادي المراد وعبد القادر المراد”، للواء الثامن، حيث تم سجنهم ضمن سجونه في بصرى الشام.

وأضاف المراسل أنه بعد ذلك، اجتمعت اللجنة مع أولياء الدم من “عائلة الكلش”، الذين أبدوا رضاهم لما تقضي به اللجنة التي تم تشكيلها، وتم الاتفاق معهم على منح عطوة لأبناء المرحوم “صالح المراد”، باستثناء الذكور فوق سنّ 14 عاماً، الذين سيتوجب عليهم الخروج من البلدة، إلى حين حلّ القضية. فيما آل المراد لا علاقة لهم بالقضية، وهي متعلقة فقط بمنازل المتهمين بالقتل.

وبما يخص العطوة فهي هدنة يُعطيها ذوو الضحية لعائلة القتلة، وفقاً لما أفاد به مصدر مقرّب من اللجنة لمراسل درعا 24، موضحاً بأنه في هذه القضية العطوة، تستثني الذكور فوق سن الرابعة عشر من عائلة “صالح المراد”.

الرابط: https://daraa24.org/?p=37182

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *