الافراج عن عدد من المعتقلين في محافظة درعا

الإفراج عن 38 موقوفاً من درعا، لم تتلطخ أيديهم بالدماء، فلماذا تم اعتقالهم أساساً؟

الإفراج عن 38 موقوفاً من درعا، لم تتلطخ أيديهم بالدماء، فلماذا تم اعتقالهم أساساً؟

أعلنت مصادر رسمية اليوم في مدينة درعا بقيام السلطات السورية بالإفراج عن 38 موقوفاً “ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء”-حسب تعبيرهم- وذلك بموجب عفو رئاسي.

لم تتمكن درعا 24 من الوصول إلى تفاصيل حول مدة اعتقال ال 38 شخصاً، ووقد حضر مراسم الإفراج عنهم محافظ درعا وأمين فرع الحزب وقائد الشرطة، ورئيس اللجنة الأمنية، وعدد من قادة الأجهزة الأمنية في مدينة درعا، وقال رئيس اللجنة الأمنية، اللواء “حسام لوقا”، بأنّ الهدف إعادة الأمن والاستقرار إلى درعا، وخدمة المواطنين بكل الإمكانات.

كذلك كان صدر عفواً مشابهاً بتاريخ عن 8 شباط / فبراير 2021، حيث تم حينها الإفراج عن 60 موقوفاً من محافظة درعا، بينهم سيدتين. كان تم اعتقالهم سابقاً من قبل الأجهزة الأمنية، وبينهم 27 عسكريا، تم اعتقالهم من قطعهم العسكرية، أو بعد تسليم أنفسهم لإجراء التسوية. وهؤلاء سيعودون لقطعهم العسكرية خلال أسبوع، وفقاً لما صرّحه رئيس اللجنة الأمنية حينها.

إقرأ أيضًا: أسماء المعتقلين الذين تم الإفراج عنهم اليوم في درعا 08-02-2021

تحدثت درعا 24 إلى بعض ذوي الأشخاص من المُفرج عنهم حينها، حيث أوضحوا أنهم قاموا بدفع مبالغ وصلت إلى 20 ألف دولار، ليتم تحويل أبنائهم من سجن صيدنايا – من وضع صحي وغذائي سيء للغاية -، إلى أحد الأفرع الأمنية، حيث يُقدّم لهم هناك كافة الخدمات مثل العلاج والغذاء والخدمات الأُخرى حيث يبقون هناك فترة من الزمن حتى تتحسّن صحتهم، ليتم بعد ذلك تحويلهم إلى سجن عدرا، ويتم إصدار عفو من رأس السلطة عنهم، على الرغم من دفعهم مبالغ طائلة للإفراج عنهم. 

يُشار إلى أنّ هناك مئات المعتقلين بعضهم منذ العام 2011 من محافظة درعا. ما يزال مصير غالبيتهم مجهولاً، وبعضهم تم تسليم ذويهم بطاقات وفاة، دون تسليمهم جثثهم. وما تزال المحافظة تشهد العديد من حالة الاعتقال على الحواجز الأمنية.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=12945صفحة درعا 24 على تويتر

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.