محل لبيع الألبسة في محافظة درعا

ركود في بيع الألبسة لارتفاع أسعارها، والبسطات حل لمعظم الأسر

البسطات حل لمعظم الأسر لشراء الملابس: حيث يجد الكثير من المواطنين في سوريا عامة ودرعا خاصة صعوبة في شراء الملابس من المحلات لغلائها، رغم عدم قدرة الكثيرين من شراء الملابس حتى من البسطات.

تحدث مواطنون إلى مراسل درعا 24 بأنّ أسعار المعروضات من الألبسة في الأسواق على البسطات تنخفض بدرجات تبلغ 10 آلاف في القطعة الواحدة أحياناً، خاصّةً مع تحطيم أسعار الألبسة أرقاماً قياسية.

مؤكدين، بأنّ جودة البضاعة في الأسواق الشعبية أقل من المحالّ التجارية، لكن فارق السعر في ظل الحالة المعيشية المُتدنية، يجبرهم على اللجوء لها. وأنّ فيها مجال أوسع للمفاصلة والمساومة على الأسعار.

 ‏فيما أوضح آخرون بأنّ اللجوء للبسطات وبعض المحال الشعبية لشراء الألبسة، هو يقتصر فقط على تأمين الضروري من الألبسة، بأقل التكاليف الممكنة، حيث سعر القطعة الواحدة أصبح يساوي أو يقارب الدخل الشهري للموظف في القطاع الحكومي.

اقرأ أيضًا: هل أصبحت ملابس وحلويات العيد حلم للعائلة السورية؟

في حين مدير حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية في درعا، أكد عبر صحيفة تشرين الرسمية بأنّ هناك مراقبة لعمل محلات الألبسة. ويتم تحديد الأسعار فيها وفق الفواتير المقدمة من التجار، وبعد إضافة نسبة الأرباح النهائية عليها والتي تتراوح بين 20-28%.

مُضيفاً، بأنّ الرقابة على أسواق الألبسة تشمل المحلات المتخصصة والشعبية وحتى البسطات، شأنها في ذلك شأن المحال التجارية، إذ يجري التدقيق في الفواتير الموجودة لدى أصحابها، وفي كشوفات الحساب، التي تم شراء البضاعة بموجبها، وتحديد نسب الأرباح، وكل مخالفة تعرض مرتكبيها للعقوبة.

فيما أكد مراسل درعا 24 بعد التواصل العديد من المصادر المحلية والتجّار في المحافظة بأنّ جولات التموين كالجولات على بقية المحال والأسواق هي شكلية غالباً، وتنتهي بدفع الرشاوي لأحد الموظفين، ولا يوجد رقابة حقيقية للأسواق وهناك هوامير يتحكمون بالسوق وبالأسعار فيه.

اقرأ أيضًا: ملابس العيد، فرحة الأطفال المسروقة هذه الأيام

يُشار إلى أنّ هناك ضعف شديد في الإقبال على شراء الملابس، وركود غير مسبوق في بيع الألبسة، وحتى في البسطات الشعبية، وفقاً لما أفاد به أصحابها والعاملين فيها، وبأنّ هذا الضعف في الإقبال حتى في المواسم، وذلك لضعف الرواتب والأجور وانهيار الليرة السورية مقابل الدولار إلى أدنى مستوياتها، حيث يدخل في تصنيع الألبسة، بعض المواد الولية والمستلزمات المستوردة وارتفاع أسعارها جعل أسعار الألبسة ترتفع لأضعاف مضاعفة، بالاضافة إلى جشع بعض أصحاب هذه المصالح، وغياب الرقابة على الأسعار.

أسعار الملابس في محافظة درعا

فيما يلي مجموعة من أسعار بعض الألبسة، بحسب ما رصده مراسلو درعا 24 خلال جولة في الأسواق والمحال في بعض مدن وبلدات محافظة درعا:

النوع السعر ليرة سورية
طقم ولادي وبناتي صوف 15000 – 25000  
طقم ولادي عادي7000
بنطلون ولادي 10000
كنزة ولادي 7000 – 11000
بيجامة ولادي 8000 – 11000
فستان بنّاتي 17000 – 27000 وقد يصل للـ 40 ألف
جاكيت صوف بناتي 15000 – 25000
شال بنّاتي 4000 – 7000
جاكيت نسائي طويل 45000
جاكيت نسائي قصير 30000
مانطو 25000 – 75000    
عباءة نسائية 40000 – 65000
بنطلون رجالي 15000 – 30000
بنطلون جينز رجالي 11000 – 17000
كنزة رجالي 18000 – 40000
قميص رجالي 12000 – 25000
جاكيت رجالي30000 – 50000
جاكيت جلد رجالي 75000
أسعار الألبسة في محافظة درعا
الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=10453صفحة درعا 24 على تويتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *